الصين القاحلة

انشون، إقليم قويتشو، الصين ـ إن شلال هوانجوشو في إقليم قويتشو في جنوب غرب الصين من أجمل المشاهد الخلابة في العالم، ولكن حين يكون هناك ماء. إنه الشلال الأضخم في آسيا، فهو يهوي من أعلى جرف صخري شديد التحدر لمسافة تتجاوز مائتي قدم في استعراض هادر للزَبَد والضباب وأقواس قُزَح.

ولكن من المؤسف أن هذه الأعجوبة الطبيعية أصبحت تعاني في الآونة الأخيرة من المذلة والمعاملة المهينة. ففي كل مساء يوقف الشلال كما لو كان نافورة في حديقة. إن هذا الجزء من جنوب غرب الصين، المعروف بالأمطار الغزيرة والجبال والأنهار الجوفية والكهوف والنباتات المدارية، ابتلي مؤخراً بالجفاف الذي يعتبره الكثيرون الأسوأ منذ عهد أسرة مينج.

لذا، فبعد أن يغادر كل السياح ـ الذين يروون هذه المنطقة الفقيرة بالدخل الثمين ـ منصة المشاهدة الواقعة أسفل الشلال، تغلق السلطات بوابات الأهوسة التي تحتجز نهر المياه البيضاء على خزان المنبع المنخفض على نحو خطير، فيتوقف الشلال. ثم في كل صباح، وقبل عودة السياح إلى الظهور، تفتح السلطات البوابات من جديد، حتى تعود الشلالات الصامتة إلى حالتها الطبيعية الهادرة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/BPP6oeh/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.