boggio1_ PIKONGAFPGetty Images_malaria indonesia Pikong/AFP/Getty Images

الفوز في المعركة ضد الملاريا

سميثفيلد، رود آيلاند / هانوي — عندما يتعلق الأمر بمكافحة الأمراض المعدية، لا يمكن قياس التقدم من خلال توافر الموارد؛ بل أهم مقياس هو عدد الأرواح التي تم إنقاذها. بهذا المقياس، العالم على وشك خسارة معركته ضد الملاريا.

بعد إحراز تقد ملحوظ في السنوات الماضية، توقفت الجهود العالمية لمكافحة الأمراض المنقولة عن طريق البعوض. ووفقاً لأحدث تقرير لمنظمة الصحة العالمية حول الملاريا، تم الإبلاغ عن 219 مليون حالة إصابة في عام 2017 مقارنة ب 217 مليون حالة في 2016. علاوة على ذلك، في حين ظل معدل الوفيات السنوية الإجمالي ثابتا عند حوالي 435.000، لم تشهد بعض المناطق أي انخفاض في حالات الإصابة.     

والأسوأ من ذلك، يمكن أن يرتفع معدل الوفيات على نحو متزايد. تُظهر البيانات الصادرة عن اتحاد العمل الصحي - وهي مجموعة غير ربحية ملتزمة بالقضاء على الملاريا المستعصية في جنوب شرق آسيا - أن هناك مخاطر عالية من انتشار الملاريا المقاومة للعقاقير من آسيا إلى أفريقيا جنوب الصحراء، وهي المنطقة الأكثر تضرراً من الملاريا في العالم. هذا ليس مفاجئا. في أواخر الخمسينيات من القرن العشرين، ظهرت المقاومة لعقار الكلوروكين المضاد للملاريا في كمبوديا وانتشرت في أفريقيا خلال الثمانينيات، مما أدى إلى زيادة في معدل الوفيات المرتبطة بالملاريا بمقدار ضعفين إلى ستة أضعاف. بدون تدخلات عاجلة ومنسقة، يمكن أن يحدث ذلك مرة أخرى، ولكن بوتيرة أسرع.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading and receive unfettered access to all content, subscribe now.

Subscribe

or

Unlock additional commentaries for FREE by registering.

Register

https://prosyn.org/mGWAmvSar