fubini9_Sasha MordovetsGetty Images_berlusconiputin Sasha Mordovets/Getty Images

هل أسقط بوتين دراجي؟

روما ـ يبدو أن بصمات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين متورطة في جميع التطورات السياسية الأخيرة التي بلغت ذروتها باستقالة ماريو دراجي من منصب رئيس وزراء إيطاليا.

بعد الغزو الروسي لأوكرانيا في أواخر فبراير، رد دراجي بشكل حاسم من خلال دعم عقوبات قوية ضد روسيا وتقديم الدعم السياسي والمالي والعسكري لأوكرانيا. لكن كلا العملين يتطلبان التغلب على المقاومة من الأحزاب الشعبوية داخل ائتلافه الحاكم للوحدة الوطنية: أي حركة الخمس نجوم، بقيادة رئيس الوزراء السابق جوزيبي كونتي، وحزب ماتيو سالفيني للرابطة. ومع استمرار الحرب، نما رد الفعل العنيف من هذه القوات الموالية لبوتين.

من المفترض أن السفارة الروسية في روما ترىد أن تغتنم الفرصة، فقد كانت تغازل سالفيني منذ شهور، حتى أنها اشترت له تذكرة طائرة إلى موسكو من أجل "مهمة سلام" في مايو الماضي (و لم يكلف نفسه عناء إبلاغ دراجي). بينما تم التخلي عن تلك الرحلة في اللحظة الأخيرة بعد احتجاج عام ، تناول سالفيني العشاء مع السفير الروسي في أوائل مارس، بعد أسبوع واحد فقط من الغزو الروسي.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/Rz9BijRar