krauss58_Albert CaraAnadolu Agency via Getty Images_macron draghi Albert CaraAnadolu Agency via Getty Images

التحالف الفرنسي الإيطالي الجديد في أوروبا

ستانفورد - يسعى رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى توقيع اتفاقية ثنائية - تُسمى بمعاهدة كويرينال التي سميت على اسم القصر الروماني - تهدف إلى تعزيز التعاون الصناعي والاستراتيجي بين بلديهما. بيد أن محور القوة الجديد بين باريس وروما قد يُحقق نجاحات أكبر، حيث يمكن أن يُغير دينامية القيادة داخل الاتحاد الأوروبي بأكمله.

قد يبدو هذا التحالف الناشئ بين دراجي وماكرون غريبًا، لأن بعض الفرنسيين ينظرون إلى الإيطاليين بتعالي وتكبر شديدين. لقد شهدتُ شخصيًا الكثير من هذه الممارسات عندما كنت أعيش في إيكس أون بروفانس، وهو مكان كثيرًا ما يشهد تنافس وتصادم بين الثقافتين الفرنسية والإيطالية. ومع ذلك، أضحى الحكم على الإيطاليين بقسوة بسبب سياساتهم أمرًا أصعب بكثير الآن بعد أن أصبح دراجي صاحب الكفاءة والخبرة الفائقة في منصب مسؤول.

بعد عشرة أشهر فقط من توليه منصبه، برز دراجي باعتباره واحدًا من أكثر السياسيين تقديرًا وتأثيرًا في أوروبا. قبل انعقاد قمة مجموعة العشرين في روما في الشهر الماضي، عقد لقاءًا خاصًا مع الرئيس الأمريكي جو بايدن - وهو لقاء يشهد على مكانته الرفيعة في التحالف عبر الأطلسي. ووفقًا لصحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، أوضح بايدن أن "إيطاليا والولايات المتحدة بحاجة إلى إظهار أن الديمقراطيات يمكن أن تعمل بنجاح وأن السيد دراجي كان يفعل نفس الشيء".

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/q1hdZpAar