rogoff184_cultureclubGettyImages_rochestereastmanhighschool Culture Club/Getty Images

ماذا عن روتشستر؟

سانتياغو- يعد صعود المدن الكبرى كمراكز لإيجاد فرص عمل قوية، أحد الخصائص المميزة للاقتصاد العالمي في القرن الحادي والعشرين. ولكنها ليست دائما ميزة إيجابية.

وفي العالم النامي المثير للذهول، شأنه في ذلك شأن التحديات التي يواجها، (حيث تستوعب نيودلهي الكبرى، على سبيل المثال، 700000 نسمة من السكان الجدد سنويًا)، لا يزال التحضر هو أفضل أمل لتخفيف حدة الفقر. ولكن في الاقتصادات المتقدمة، منذ ما يسمى بمنحنى لويس التنمية، من المستبعد أن يكون تركيز الفرص الاقتصادية في المدن الأكبر دائمًا هو بالضرورة الطريق الصحيح أو الوحيد للمضي قدمًا.

والأسباب وراء تزايد الهيمنة الاقتصادية لمراكز القوة، مثل نيويورك، وسان فرانسيسكو، ولندن معروفة جيدًا. إذ تجذب المدن الكبرى التي تقدم مجموعة كبيرة من الوظائف المهمة، والمعالم الثقافية، والحياة الليلية، العمال الشباب غير الملتزمين. ويؤدي الجمع بين أعداد كبيرة من العمال والشركات المتخصصة، إلى تأثيرات الشبكات والتكتلات التي يصعب على المدن الصغيرة ملائمتها، لا سيما في مجالات مثل التكنولوجيا، والتكنولوجيا الحيوية، والتمويل.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/qpqRY1qar