rpersaud13_ Jabin BotsfordThe Washington Post via Getty Images_trump Jabin Botsford/The Washington Post via Getty Images

لماذا يصرخ ترمب: "تزوير انتخابي!"

لندن ــ زعم الرئيس الأميركي دونالد ترمب، ربما على نحو لم يكن مفاجئا، أن الانتخابات الرئاسية التي جرت في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني تنطوي على تزوير، دون أن يقدم ما قد يعتبره أي شخص دليلا حقيقيا، بخلاف حقيقة مفادها أن الأصوات تستمر في الارتفاع لصالح منافسه الديمقراطي جو بايدن في ولايات حيث كان ترمب متقدما في البداية. وقد أعلن الرئيس بالفعل أنه يعتزم إقامة دعوى قضائية أمام المحكمة العليا الأميركية ضد القائمين على الانتخابات، برغم أن ملايين الأصوات في العديد من الولايات لم تكن أحصيت بعد في وقت إدلائه بذلك التصريح.

لكن مزاعم التزوير التي أطلقها ترمب ربما تكون جزءا من استراتيجية نفسية ينفذها ببراعة وحِـذق خبير في التلاعب. إذا كان الأمر كذلك، فربما يمهد الرئيس الطريق لإقناع أعداد كبيرة من الأميركيين برفض شرعية هزيمته.

وجدت دراسة علمية فريدة أجريت في اليوم السابق للانتخابات وصباح يوم الانتخابات الرئاسية الأميركية لعام 2016، لتغيرات المواقف بين 1000 من البالغين في سن الاقتراع، أن التعرض للخطاب التآمري حول التدخل في الانتخابات أفضى إلى تأثير نفسي عميق. على وجه الخصوص، أدى ذلك إلى زيادة كبيرة في المشاعر السلبية (القلق والغضب)، فضلا عن تقويض دعم المؤسسات الديمقراطية.

To continue reading, register now.

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

Subscribe

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

https://prosyn.org/wxhy03qar