عدم السياسة الواقعية في روسيا والصين

باريس ــ في كتابها الصادر مؤخراً عن أصول الحرب العالمية الأولى "الحرب التي أنهت السلام"، تخلص مارجريت ماكميلان إلى أن الشيء الوحيد الذي يمكن أن يُقال على وجه اليقين عن الأسباب التي أدت إلى اندلاع تلك الحرب هو أن الزعامة أمر بالغ الأهمية. فلم يكن أحد يريد الحرب حقا، ولكن لا أحد كان يعرف كيف يعارضها، لأن كبار رجال الدولة من أمثال أوتو فون بسمارك في ألمانيا، الذي حافظ على السلام في أوروبا لعقود من الزمان بفضل قدرته على ضبط النفس، كانوا مفتقدين في أوروبا في عام 1914. وكان مثل هذا الخواء في الزعامة ملموساً وواضحاً في السلوكيات الأخيرة من قِبَل روسيا والصين.

في الفترة التي سبقت الحرب العالمية الأولى، فشل القادة على المستوى السياسي والعسكري في فهم الكيفية التي عمل بها الإنتاج الصناعي والنقل الجماعي على تغيير طبيعة الحرب. وكان من الواجب أن تعمل الحرب الأهلية الأميركية بمثابة تحذير للأوروبيين. ولكن أوروبا التي اعتبرت نفسها مركزاً للعالم، فصدرت خصوماتها إلى أفريقيا وآسيا باسم "المهمة الحضارية"، كانت عاجزة تماماً عن الانتباه إلى الدروس القاسية من العالم الجديد.

واليوم، يبدو أنه لا الرئيس الروسي فلاديمير بوتن ولا الرئيس الصيني شي جين بينج تعلم من هذه الدروس. ففي أوكرانيا، لابد أن تختار روسيا نوع العلاقة التي تريدها مع أوروبا. فإذا عادت أوكرانيا إلى مدار الكرملين، سواء من خلال إعادة الإدماج المباشرة أو شكل ما من أشكال "إضفاء الطابع الفنلندي" عليها، فسوف تنتهي الحال بروسيا إلى إعادة تمثيل مشكلة أوروبية قديمة: فكما حدث مع فرنسا في الفترة 1643-1815 وألمانيا القيصرية، سوف يكون هذا "أكثر مما يمكن تحمله" بالنسبة لجيرانها و"أقل مما ينبغي" بالنسبة لطموحاتها.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/swjpiHE/ar;
  1. An employee works at a chemical fiber weaving company VCG/Getty Images

    China in the Lead?

    For four decades, China has achieved unprecedented economic growth under a centralized, authoritarian political system, far outpacing growth in the Western liberal democracies. So, is Chinese President Xi Jinping right to double down on authoritarianism, and is the “China model” truly a viable rival to Western-style democratic capitalism?

  2. The assembly line at Ford Bill Pugliano/Getty Images

    Whither the Multilateral Trading System?

    The global economy today is dominated by three major players – China, the EU, and the US – with roughly equal trading volumes and limited incentive to fight for the rules-based global trading system. With cooperation unlikely, the world should prepare itself for the erosion of the World Trade Organization.

  3. Donald Trump Saul Loeb/Getty Images

    The Globalization of Our Discontent

    Globalization, which was supposed to benefit developed and developing countries alike, is now reviled almost everywhere, as the political backlash in Europe and the US has shown. The challenge is to minimize the risk that the backlash will intensify, and that starts by understanding – and avoiding – past mistakes.

  4. A general view of the Corn Market in the City of Manchester Christopher Furlong/Getty Images

    A Better British Story

    Despite all of the doom and gloom over the United Kingdom's impending withdrawal from the European Union, key manufacturing indicators are at their highest levels in four years, and the mood for investment may be improving. While parts of the UK are certainly weakening economically, others may finally be overcoming longstanding challenges.

  5. UK supermarket Waring Abbott/Getty Images

    The UK’s Multilateral Trade Future

    With Brexit looming, the UK has no choice but to redesign its future trading relationships. As a major producer of sophisticated components, its long-term trade strategy should focus on gaining deep and unfettered access to integrated cross-border supply chains – and that means adopting a multilateral approach.

  6. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now