eu us dollar board ADRIAN DENNIS/AFP/Getty Images

الدولار ومنغصاته

بروكسل ــ تعمل أحادية رئيس الولايات المتحدة دونالد ترمب على إعادة تشكيل العالَم على نحو عميق ولا رجعة فيه. فهو يقوض عمل المؤسسات المتعددة الأطراف. ولم تعد الدول الأخرى تنظر إلى الولايات المتحدة كشريك تحالف يمكن التعويل عليه، بل وتشعر أنها ملزمة بتطوير قدراتها الجيوسياسية.

والآن، تؤدي تصرفات إدارة ترمب إلى تآكل الدور العالمي الذي يلعبه الدولار. وبعد أن أعادت فرض العقوبات من جانب واحد على إيران، تهدد بمعاقبة الشركات التي تتعامل مع الجمهورية الإسلامية بحرمانها من القدرة على الوصول إلى البنوك الأميركية.

والتهديد خطير حقا، لأن البنوك الأميركية هي المصدر الرئيسي للدولارات المستخدمة في تسوية المعاملات عبر الحدود. ووفقا لجمعية المعاملات المالية بين البنوك العالمية (سويفت)، فإن الدولارات تستخدم في ما يقرب من نصف كل المدفوعات عبر الحدود، وهي حصة أكبر كثيرا من ثِقَل الولايات المتحدة في الاقتصاد العالمي.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

http://prosyn.org/GzX9TIK/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.