ojomo3_SIMON MAINAAFP via Getty Images_safaricom SIMON MAINA/AFP via Getty Images

"الطراز T" كنموذج للأعمال في أفريقيا

بوسطن ــ يُـنـظَـر إلى أفريقيا غالبا على أنها مكان محفوف بالمخاطر مما يجعلها غير صالحة لممارسة الأعمال. لا يخلو الأمر من قصص نجاح، مثل Safaricom، وFlutterwave، وKobo360. لكن المستثمرين يميلون إلى النظر إليها على أنها حالات شاذة: فكونها مزدهرة، على الرغم من انتشار الفقر، وانعدام الاستقرار السياسي، والفساد المستشري، مسألة حظ، وليس دليلا على أن أفريقيا مقصد استثماري "آمن".

تفسر هذه التصورات لماذا تلقى المبدعون في أفريقيا 4.4% فقط من الاستثمار المباشر الأجنبي العالمي في عام 2020 برغم أنها موطن لنحو 17% من سكان العالم. وما لم تتغير هذه التصورات، ستستمر معاناة أفريقيا ــ ويفوت المستثمرون فرصا مربحة.

صحيح أن بيئة الأعمال الأفريقية عامرة بالتحديات. لكن هذا ينطبق على كل البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، بما في ذلك الولايات المتحدة في بداية القرن العشرين. عندما اقترح هنري فورد "الطراز T" ــ سيارة ميسورة التكلفة لجماهير الناس ــ تردد الكثير من مستثمريه. كانت الولايات المتحدة تفتقر إلى البنية الأساسية الضرورية، بما في ذلك الطرق المعبدة، ومحطات الوقود، وورش الإصلاح. ولم يكن بوسع المواطن الأميركي العادي شراء سيارة على أية حال.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/BwAEkWkar