spence136_David JonesPA Images via Getty Images_car factory robots David Jones/PA Images via Getty Images

فائزون وخاسرون في التحول الرقمي الطارئ على نماذج العمل

ميلانو ــ ربما لم يحظ أي جانب من جوانب الثورة الرقمية بذلك القدر من الاهتمام الذي حظي به تأثير التشغيل الآلي (الأتمتة) على الوظائف، والعمل، وتشغيل العمالة، والدخل. وبوسعنا أن نجد على الأقل سببا واحدا وجيها للغاية وراء هذا الاهتمام ــ لكنه في الأرجح ليس السبب الذي يستشهد به أغلب الناس.

إن استخدام الآلات لزيادة الإنتاجية ليس بالأمر الجديد. وبقدر ما تُـعَـد أي أداة نستعين بها آلة، فإن البشر كانوا يصنعون الآلات طوال القسم الأعظم من تاريخنا القصير على هذا الكوكب. ولكن منذ الثورة الصناعية الأولى ــ عندما أنتجت الطاقة البخارية والميكنة زيادة ضخمة ومستمرة في الإنتاجية ــ اكتسبت هذه العملية سرعة بالغة.

لم يرحب الجميع بهذا التحول. فقد خشي كثيرون أن يؤدي انخفاض الطلب على العمالة البشرية إلى بطالة مرتفعة بشكل دائم. لكن هذا لم يحدث. وبدلا من ذلك، أدى ارتفاع الإنتاجية والدخول إلى تعزيز الطلب، وبالتالي النشاط الاقتصادي. وبمرور الوقت، تكيفت أسواق العمل في ما يتصل بالمهارات، وفي نهاية المطاف انخفضت ساعات العمل، مع تحول التوازن بين الدخل والترفيه.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/TlwPqFBar