Brexit Michael Tubi/ Getty Images

الديمقراطية المباشرة والخروج البريطاني

برينستون ــ تُرى ما هو الدور الذي ينبغي للاستفتاء أن يلعبه في النظام الديمقراطي؟ أصبح هذا السؤال أكثر أهمية من أي وقت مضى في أعقاب الاستفتاء على الخروج من الاتحاد الأوروبي في المملكة المتحدة، والذي أسفر عن التصويت بنسبة 52% في مقابل 48% لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي ــ وجلب نهاية مفاجئة للحياة السياسية لرئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون.

ومنذ ذلك الوقت، اقترح معارضو الخروج البريطاني ضرورة تجاهل هذه النتيجة، لأن الاستفتاءات لا تتمتع بوضع دستوري في بريطانيا، ولأن القرار النهائي لابد أن يكون للبرلمان. فهل هم على حق؟

بعيدا عن تصوراتنا وآرائنا حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، نستطيع أن نطرح سؤالين آخرين. أحدهما عام، والآخر خاص بالخروج البريطاني. فأولا، إلى أي مدى ينبغي لمواطني دولة ديمقراطية أن يتمكنوا من اتخاذ القرارات بشكل مباشر، في استفتاء، وليس من خلال ممثليهم المنتخبين؟ وبشكل أكثر تحديدا، هل ينبغي للمشرعين البريطانيين أن يعتبروا أنفسهم ملزمين بنتيجة الاستفتاء الذي جرى في الثالث والعشرين من يونيو/حزيران؟

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/30mFtLQ/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.