steiner28_Jaap ArriensNurPhoto via Getty Images_mobilebankingappfintech Jaap Arriens/NurPhoto via Getty Images

التمويل الرقمي من أجل عالم أكثر عدلاً بعد الوباء

جوهانسبرغ/ نيويورك- دفعت أزمة كوفيد-19 الراهنة وغير المسبوقة بلايين الأشخاص إلى العمل، والتواصل الاجتماعي، والاستهلاك، رقمياً. ويخلق هذا التحول فرصة تاريخية لإطلاق العنان لإمكانات الرقمنة، حتى تمول تنمية أكثر شمولاً واستدامة.

إن الرقمنة تحول كل جانب من جوانب التمويل. إذ يستخدم أكثر من مليار شخص في جميع أنحاء العالم، الآن، منصات الأداء عبر الهاتف المحمول، التي حولت الهواتف المحمولة إلى أدوات مالية. ويستفيد التمويل الرقمي من البيانات الضخمة، والذكاء الاصطناعي، لدعم التقدم في العملات والأصول المشفرة، وإقراض الند للند، والتمويل الجماعي، والأسواق عبر الإنترنت. وتعمل الخوارزميات على إسكات ردهات البورصات الصاخبة، حيث يتم الآن تنفيذ العديد من عمليات تداول الأسهم في الولايات المتحدة في غياب أي مدخلات بشرية.

إن الاستثمار في التكنولوجيا المالية هو المحرك لهذا التحول. ففي عام 2018، اجتذبت التكنولوجيا المالية رقماً قياسياً قدره 120 مليار دولار في صندوق رأس مال المجازفة، أو ثلث المجموع العالمي. ويضخ المستثمرون الماليون عشرات المليارات من الدولارات سنويًا لتمكين التكنولوجيا الرقمية.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/nKEx67far