هل انتصر حزب الله؟

في أعقاب حرب أكتوبر 1973 مباشرة دخل العالم العربي في حالة من الابتهاج والحبور لأن أسطورة إسرائيل التي لا تقهر قد تحطمت على أيدي المصريين الذين عبروا قناة السويس والسوريين الذين شنوا هجوماً مكنهم من اجتياح هضبة الجولان. وفي إسرائيل كان الانتقاد شديداً للزعامات السياسية والعسكرية على السواء، والتي تحملت مسئولية خسارة أرواح ثلاثة آلاف جندي في حرب انتهت بلا نصر واضح. وبالطبع نالت تلك الانتقادات من سمعة وجدارة رئيسة الوزراء جولدا مائير ، ووزير الدفاع موشيه ديان ، ورئيس أركان قوات الدفاع الإسرائيلية ديفيد أليعازر ، ورئيس الاستخبارات العسكرية، وسرعان ما استبدلوا جميعاً.

بعدئذ فقط بدأ تقدير الأبعاد الصحيحة لتلك الحرب، ومن عجيب المفارقات أن يحدث ذلك من جانب القيادات المصرية والسورية قبل غيرها. فبينما كان المعلقون في إسرائيل وفي كل أنحاء العالم ما زالوا يندبون خسارة إسرائيل لتفوقها العسكري أو يعلنون ارتياحهم لتلك الخسارة، أدرك كل من الرئيسين المصري أنور السادات والسوري حافظ الأسد ، بنظرة واقعية للأمور، أن بلديهما كادت أن تلحق بهما هزيمة أكثر مأساوية من هزيمة 1967، وأنه بات من الضروري أن يتجنبا الدخول في حرب أخرى مع إسرائيل. ونتيجة لهذا النوع من التفكير بادر السادات إلى السلام ووافق الأسد في عام 1974 على وقف إطلاق النار في هضبة الجولان، ومنذ ذلك الوقت لم ينتهك وقف إطلاق النار هناك.

من السهل أن نقرأ حرب 1973 بالتأمل في أحداث الماضي. لقد وقعت إسرائيل فريسة للمفاجأة بسبب إساءة تفسير المعلومات الاستخباراتية الجيدة في مناخ من الإفراط في الثقة التي بلغت حد الغطرسة. لقد اجْـتيحت القطاعات الأمامية التي كانت متروكة بلا حراسة تقريباً، وكان المصريون قد وضعوا خطة حربية ممتازة وقاتلوا بكفاءة عالية، كما تقدمت الدبابات السورية بجرأة، فشنت هجماتها في موجة بعد الأخرى لمدة ثلاثة أيام وثلاث ليال بلا انقطاع. وفي غضون 48 ساعة بدا الأمر وكأن إسرائيل على وشك أن تتلقى هزيمة ثقيلة في كل من الجبهتين.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/kWehgop/ar;
  1. Sean Gallup/Getty Images

    Angela Merkel’s Endgame?

    The collapse of coalition negotiations has left German Chancellor Angela Merkel facing a stark choice between forming a minority government or calling for a new election. But would a minority government necessarily be as bad as Germans have traditionally thought?

  2. Trump Trade speech Bill Pugliano/Getty Images .

    Preparing for the Trump Trade Wars

    In the first 11 months of his presidency, Donald Trump has failed to back up his words – or tweets – with action on a variety of fronts. But the rest of the world's governments, and particularly those in Asia and Europe, would be mistaken to assume that he won't follow through on his promised "America First" trade agenda.

  3. A GrabBike rider uses his mobile phone Bay Ismoyo/Getty Images

    The Platform Economy

    While developed countries in Europe, North America, and Asia are rapidly aging, emerging economies are predominantly youthful. Nigerian, Indonesian, and Vietnamese young people will shape global work trends at an increasingly rapid pace, bringing to bear their experience in dynamic informal markets on a tech-enabled gig economy.

  4. Trump Mario Tama/Getty Images

    Profiles in Discouragement

    One day, the United States will turn the page on Donald Trump. But, as Americans prepare to observe their Thanksgiving holiday, they should reflect that their country's culture and global standing will never recover fully from the wounds that his presidency is inflicting on them.

  5. Mugabe kisses Grace JEKESAI NJIKIZANA/AFP/Getty Images

    How Women Shape Coups

    In Zimbabwe, as in all coups, much behind-the-scenes plotting continues to take place in the aftermath of the military's overthrow of President Robert Mugabe. But who the eventual winners and losers are may depend, among other things, on the gender of the plotters.

  6. Oil barrels Ahmad Al-Rubaye/Getty Images

    The Abnormality of Oil

    At the 2017 Abu Dhabi Petroleum Exhibition and Conference, the consensus among industry executives was that oil prices will still be around $60 per barrel in November 2018. But there is evidence to suggest that the uptick in global growth and developments in Saudi Arabia will push the price as high as $80 in the meantime.

  7. Israeli soldier Menahem Kahana/Getty Images

    The Saudi Prince’s Dangerous War Games

    Saudi Arabia’s Crown Prince Mohammed bin Salman is working hard to consolidate power and establish his country as the Middle East’s only hegemon. But his efforts – which include an attempt to trigger a war between Israel and Hezbollah in Lebanon – increasingly look like the work of an immature gambler.