NVinacco/Flickr

ما الخطأ بالطب المبني على الادله ؟

سياتل- ان كل نظام صحي يوازن بين التغطيه والجودة والتكلفة وعادة ما يركز على واحدة او اثنتين على حساب الاخريات فعلى سبيل المثال يبدو ان الانظمة الاوروبيه تركز على التغطيه من اجل التحقق من قدره عالميه على الوصول للرعايه وعلى النقيض من ذلك فإن الجودة تعتبر شيئا اساسيا في الولايات المتحدة الامريكيه .

لكن بغض النظر عن نظرة الشخص الى الاولويات الصحيحه فإن من الواضح ان الولايات المتحدة الامريكية لديها مجال للتحسن في جميع تلك الامور الثلاثه ولحسن الحظ تبذل الجهود حاليا من اجل التعامل مع كل منها والجهود في الولايات المتحدة الامريكية لها ابعاد على الدول الاخرى ايضا.

ان قانون حماية المرضى والرعاية التي يمكن تحمل تكاليفها في الولايات المتحدة الامريكيه (التشريع التاريخي والذي يعرف على نطاق واسع حاليا باسم "اوباماكير" ) يهدف الى توسيع التغطيه بينما تحاول ما يطلق عليه منظمات الرعاية التي تخضع للمحاسبه مثل كايزر بيرمانيت احتواء التكاليف عن طريق التوفيق بين مصالح المزودين والدافعين للاموال ولكن الجهود من اجل رفع الجوده من خلال تطبيق الطب المبني على الادله تخاطر بتجاهل ما نعرفه عن المعرفه والخبره البشريه ويمكن ان تقوض الدور الحيوي لرأي الطبيب القائم على الخبره.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/uoV6285/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.