moyo22_Adrien FillonNurPhoto via Getty Images_fed reserve inflation Adrien Fillon/NurPhoto via Getty Images

لماذا يتجه التضخم في الولايات المتحدة نحو الانخفاض؟

نيويورك ـ لقد ظل التضخم في الولايات المتحدة مرتفعاً بشكل حاد في شهر أغسطس/آب الماضي، حيث ارتفعت الأسعار بمعدل سنوي بلغ 8.3٪. وفي حين خيبت هذه الزيادة التي فاقت التوقعات آمال بعض الاقتصاديين، فإن التزام رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جيروم باول برفع أسعار الفائدة - وهو ما أكده في خطابه بندوة جاكسون هول مؤخرًا - سيؤثر بالتأكيد على التضخم الأمريكي من خلال خفض الطلب. وقد ساعد احتمال تشديد السياسة النقدية الوشيك في تعزيز قيمة الدولار، الذي كسر التكافؤ مع اليورو ووصل إلى أعلى مستوى له على مدى 20 عامًا مقابل الين، مما أدى إلى خفض التضخم القائم على الواردات.

ومع ذلك، لا يُعد الطلب المحلي وحده السبب وراء الارتفاع التضخمي العالمي الحالي. تلعب اضطرابات سلسلة التوريد المتعلقة بسياسة الصين المُقيدة الخاصة بمكافحة فيروس كورونا المُستجد، وتأثيرات الحرب الروسية الأوكرانية على أسعار الغذاء والوقود، وارتفاع تكاليف اليد العاملة دورًا في ذلك.

يُعتبر عامل العرض هذا خارجا إلى حد كبير عن سيطرة مجلس الاحتياطي الفيدرالي. ومع ذلك، فإن الاقتصاد الأمريكي في وضع فريد يسمح له بالتغلب على هذا النوع من التضخم، نظرًا لاستقلاله النسبي في مجال الطاقة والغذاء، ووفرة العمالة المهاجرة، والقدرة الإنتاجية القوية، والقدرة على الوصول إلى رأس المال اللازم لمواصلة وتنمية التصنيع المحلي.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/HS2jda2ar