delong220_OLIVIER DOULIERYAFP via Getty Images_usunemploymentcoronavirus Olivier Douliery/AFP via Getty Images

ما يتعين على الديمقراطيين القيام به

بيركلي ـ أصبحت الولايات المتحدة، مثل باقي الدول، أكثر ضعفاً منذ اندلاع أزمة جائحة كوفيد 19، لأن الأمريكيين لم يعد بوسعهم المشاركة في الأنشطة الفعالة التي تتطلب اتصالاً بشرياً وثيقاً. يحتاج ملايين العمال الآن إلى إيجاد مهام مُنتجة أخرى للقيام بها، ولن تكون العديد من هذه الوظائف الجديدة قيمة مثل المهام السابقة.

ومع ذلك، لا يوجد سبب اقتصادي يجعل الكساد الناجم عن أزمة وباء كوفيد 19 عميقًا أو طويل الأمد بشكل خاص. تُعد الولايات المتحدة رائدة عالمية في مجال الكفاءة التكنولوجية والتنظيمية وهي موطن لقوة عاملة ذات مهارات عالية. المشكلة هي أن الانتعاش لن يحدث من تلقاء نفسه.

إن حقيقة أن انتعاش الولايات المتحدة بالكامل من الأزمة المالية لعام 2008 استغرق عقدًا من الزمان من شأنها أن تكون مفيدة للخروج من الأزمة الحالية. في ذلك الوقت، كان قطاع بناء المساكن في الولايات المتحدة قد تقلص بالفعل إلى حجمه الطبيعي قبل اندلاع أزمة القروض العقارية ذات الجودة الائتمانية المنخفضة، مما يعني عدم الحاجة إلى تعديل هيكلي قطاعي. كان يتمثل التحدي، بدلاً من ذلك، في تحديد وإعادة تخصيص الموارد للسلع التي لم يتم إنتاجها سابقًا والتي ستصبح أكثر قيمة في المستقبل.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/MdoXmkOar