0

كساد الانكماش

كمبريدج ـ اقترب معدل التضخم الآن من الصفر في الولايات المتحدة والعديد من الدول الكبرى. ولقد ذكرت مجلة الإيكونوميست مؤخراً أن خبراء الاقتصاد الذين استطلعت رأيهم توقعوا أن تستمر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة واليابان في الهبوط طيلة عام 2009، بينما لن يتجاوز معدل التضخم في منطقة اليورو 0,6%. كما ستشهد كوريا الجنوبية وتايوان وتايلاند انخفاضاً في مستويات أسعار المستهلكين.

إن توقعات هبوط الأسعار تعكس انهيار الإنتاج الصناعي وما يستتبع ذلك من ارتفاع مستويات البطالة وانخفاض أسعار السلع الأساسية. وفي البلدان التي شهدت هبوط معدل التضخم إلى ما دون الصفر فقد هبط الإنتاج الصناعي بمعدلات هائلة، كما هبط مؤشر أسعار السلع الأساسية بنسبة تتجاوز 30% خلال العام الماضي.

إن الانكماش قد يمثل مشكلة بالغة الخطورة، وذلك لأن هبوط الأسعار ـ والتوقعات باستمرار الأسعار في الهبوط ـ من شأنه أن يزيد من حِدة دورة الهبوط الاقتصادي الحالية من ثلاثة أوجه مختلفة.

يتلخص أشد التأثيرات المترتبة على الانكماش ضرراً في زيادة القيمة الحقيقية للدين. وكما يساعد التضخم المدينين من خلال تقليص القيمة الحقيقية لديونهم، فإن الانكماش يضر بهم عن طريق زيادة القيمة الحقيقية لهذه الديون. ورغم أن الدرجة المتواضعة للغاية من الانكماش الحالي لا تفرض مشكلة كبرى، إلا أنه إذا استمر فقد تسجل الأسعار هبوطاً تراكمياً يبلغ 10% على مدى الأعوام القليلة القادمة.