0

ما هو المجتمع الدولي؟

باريس ــ على الرغم من كثافة استخدام عبارة "المجتمع الدولي"، فإن المعنى الدقيق لهذه العبارة ــ كحال منشأها ــ يصعب تمييزه. وكما أظهر تدخل فرنسا مؤخراً في مالي فإن هذا الغموض يكمن في جذور العديد من مشاكل السياسة الخارجية الأكثر إلحاحاً اليوم.

يرى البعض أن المجتمع الدولي لا وجود له ببساطة. ويرى آخرون أن المصطلح يشير على نحو أكثر برجماتية إلى جميع الدول عندما تقرر العمل معا. ولكن هناك تعريف آخر أكثر دقة يشمل جميع الدول ذات النفوذ الدولي ــ أي دولة ذات هوية وسيادة معترف بها، وتختار المشاركة في المناقشات العالمية وصنع القرار العالمي.

ووراء الدلالات اللفظية يكمن السؤال الأكثر أهمية، والذي لا يقل غموضا، حول الدور الذي يلعبه المجتمع الدولي ومسؤولياته. فتماماً كما قد يقوض التعريف الأوسع مما ينبغي سيادة أي دولة، فإن التعريف الأضيق مما ينبغي ــ مثل ذلك التعريف الذي يبدو سائداً اليوم ــ قد يسمح بانتشار العنف وعدم الاستقرار.

لقرون من الزمان، كانت الدول ذات السيادة حريصة على تنظيم علاقاتها ــ من إنهاء الحروب وترسيم الحدود إلى إنشاء الامتيازات الدبلوماسية وإدارة التجارة ــ  من خلال المعاهدات. وفي مجموعها، تشكل هذه الاتفاقيات الرسمية القانون الدولي، الذي يعوض عن افتقاره إلى العقوبات المحددة من خلال إنشاء مفاهيم صارمة ولا لبس فيها، فضلاً عن عقوبة سائدة واحدة ــ اللوم العالمي عن انتهاك القانون الدولي ــ تمثل أهمية بالنسبة للجميع.