12

هل تحتاج اوروبا لبريطانيا ؟

نيويورك- ان العديد من الناس في المملكة المتحدة يعتقدون ان بلدهم ستكون في افضل حال خارج الاتحاد الاوروبي ولدرجة ان اعضاء حزب الاستقلال البريطاني وعدد كبير من المتشككين باوروبا ضمن حزب المحافظين يعتقدون ان بريطانيا ستكون افضل حالا خارج الاتحاد الاوروبي فهم يحلمون ان تكون بريطانيا سنغافورة الغرب اي قوة تجارية يتم حكمها انطلاقا من المنطقة التجارية في لندن .

ولهذا السبب شعر رئيس الوزراء ديفيد كاميرون بانه ملزم بإن يعرض على الشعب البريطاني استفتاء على سؤال واحد : هل بريطانيا خارج او داخل الاتحاد الاوروبي. ان كاميرون شخصيا لا يريد ان تخرج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي ولكنه يعرف ان هناك حاجة لشكل من اشكال الموافقة الديمقراطية من اجل ان تقوم الحكومات البريطانية المستقبلية بتسوية المسألة.

ان سنة الاستفتاء الموعود هي 2017 وهو زمن بعيد مما يبعث على الارتياح فاشياء عديده قد تحصل حتى ذلك الحين . لو مضىت منطقة اليورو قدما فإن ما تفعله البلدان خارج المنطقة لن يكون مهما بعد ذلك كما ان ان اوروبيين اخرين قد يتفقون مع كاميرون ان اتحاد سياسي اوثق في اوروبا غير مرغوب فيه- اذا كان لديهم الخيار وهذا امر غير مؤكد بأي حال من الاحوال.

حتى يحين ذلك الوقت فإن هناك سؤال اخر يتوجب النظر فيه :كم عدد الاوروبيين الذين يرغبون ببقاء بريطانيا في الاتحاد الاوروبي ؟ ان الجواب يعتمد بشكل جزئي على الجنسية . ان الدول الشمالية الاصغر مثل هولندا تقليديا ترغب ان تبقى بريطانيا بالاتحاد الاوروبي فبدون بريطانيا سوف تتحكم بها فرنسا واكثر من ذلك سوف تتحكم بها المانياولكن ومع تلاشي ذكريات الحرب العالمية الثانية فإن المزيد من الناس في هولندا والدول الاسكندنافية راضين عن البقاء تحت مظلة المانيا القوية.