schaake6_LeoWolfertGetty Images_doctordigitalcybersecurity LeoWolfert/Getty Images

ضمان الأمن الالكتروني للهياكل المدنية الأساسية

ستانفورد ـ أظهرت جائحة كوفيد 19 أن الممرضات والأطباء وغيرهم من العاملين في مجال الرعاية الصحية لا يلعبون دورًا حاسمًا في الحفاظ على سلامتنا وصحتنا فحسب، بل أحيانا يخاطرون بحياتهم وصحتهم للقيام بذلك. وخلال الأزمة، حظوا بثناء كبير إزاء تضحياتهم وجهودهم. ولكن لضمان دعمهم الكامل في أداء وظائفهم، علينا أيضًا إدراك أهمية التقنيات التي يقوم عليها نظام الرعاية الصحية الحديث. لا يتعين علينا الإشدة بالبرامج الحاسوبية، ولكننا نحتاج إلى ضمان مرونتها وفعاليتها ضد التهديدات الخارجية.

يلعب الأمن الإلكتروني دورًا حاسمًا في حماية المجتمعات المُعرضة للخطر، كما أن العاملين في مجال الرعاية الصحية ليسوا استثناءً. بالإضافة إلى التحديات التي يواجهونها أثناء العمل الإضافي لمساعدة مرضى فيروس كورونا، يتعين عليهم أيضًا مواجهة الهجمات الإلكترونية القاسية، خاصة عندما تكون لديهم وسائل قليلة  للدفاع عن أنفسهم. من خلال استخدام كل من البرمجيات الخبيثة الواسعة النطاق وتقنيات الاستهداف المُتطورة للغاية، يقوم المُتسللون بمهاجمة المستشفيات والمنشآت الطبية ومختبرات اللقاحات. خلال الشهرين الماضيين، وقعت هجمات مُماثلة كل ثلاثة أيام.

يجب بذل المزيد من الجهود لحماية المجتمعات الضعيفة حيثما تتعرض للهجوم، وفهم دوافع المهاجمين وأساليبهم، والضغط للحصول على حماية قانونية أفضل وسلوك أكثر مسؤولية عبر الإنترنت. إذا كان المجرمون أو الدول المُعادية يهددون العاملين في مجال الرعاية الصحية بالأسلحة الجسدية، يجب أن تكون الاستجابة فورية وحاسمة. فلماذا لم نشهد رد فعل مُماثل لتلك الهجمات الإلكترونية؟

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/5G93RLNar