nye188_Sergei KonkovTASS via Getty Images_russia hacker Sergei Konkov/Tass via Getty Images

قواعد الطريق السيبراني لأميركا وروسيا

كمبريدج ــ كان رد الولايات المتحدة ضعيفا بعد العمليات السيبرانية الروسية التي شوشت الانتخابات الرئاسية في عام 2016. وقد حذر الرئيس الأميركي باراك أوباما نظيره الروسي فلاديمير بوتن من العواقب، لكن الرد الحقيقي الفعّال تشابك في حبائل السياسة المحلية التي أحاطت بانتخاب دونالد ترمب. لكن هذا ربما يوشك أن يتغير.

في الآونة الأخيرة، اعترف مسؤولون أميركيون بأن عمليات سيبرانية هجومية أميركية منعت "مزرعة متصيدين" (troll farm) أنشأها الكرملين من تعطيل انتخابات الكونجرس في عام 2018. نادرا ما تُناقَش مثل هذه العمليات السيبرانية الهجومية، لكنها تقترح سبلا لردع محاولات تشويش أو تعطيل الانتخابات الرئاسية الأميركية المقبلة في عام 2020. ولن تكون مهاجمة مزرعة متصيدين كافية.

يظل الردع عن طريق التهديد بالانتقام يشكل أسلوبا حاسما لكنه تكتيك غير مستخدم بالقدر الكافي لمنع الهجمات السيبرانية. لم تتعرض شبكات الكهرباء في الولايات المتحدة لأي هجوم، على الرغم من التقارير حول وجود الصينيين والروس على الشبكة. تتلخص عقيدة وزارة الدفاع الأميركية في الاستجابة للضرر بالاستعانة بأي سلاح يختاره المسؤولون، ويبدو أن الردع ناجح على هذا المستوى.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/YGLX7Gjar