نداء استغاثة، أنقذوا الأطفال حديثي الولادة

في كل عام يموت أربعة ملايين طفل من حديثي الولادة خلال أول أربعة أسابيع من حياتهم ـ أي ما يزيد على عشرة آلاف وفاة في اليوم. وأغلب هذه الوفيات تمر بلا تسجيل وتظل مجهولة إلا بين أسر الأطفال المتوفين. ونستطيع أن نقول أن كل هذه الوفيات (99% منها) تحدث في الدول ذات الدخول المتدنية والمتوسطة، لكن أغلب البحوث وصناديق التمويل تركز على النسبة المتبقية من الوفيات (1%) والتي تحدث في الدول الغنية.

إن خطر الوفاة يبلغ أقصى درجاته في بداية الحياة: حيث أن ثلاثة أرباع الوفيات بين حديثي الولادة (ثلاثة ملايين كل عام) تحدث خلال أسبوع واحد من الولادة، كما يتوفى مليون على الأقل من الأطفال حديثي الولادة في اليوم الأول من حياتهم، وأغلبهم يتوفون في البيوت دون أية رعاية صحية رسمية. فضلاً عن ذلك فإن ما يقرب من 40% من وفيات الأطفال تحدث في المرحلة الأولى من الطفولة، وفي أفريقيا وجنوب آسيا يتركز ثلثا إجمالي هذه الوفيات.

مما يدعو للأسف أن برامج إنقاذ الطفولة في العالم النامي تركز بصورة رئيسية على الالتهاب الرئوي، والإسهال، والملاريا، وأسباب الوفاة الأخرى التي تنجح اللقاحات والتطعيم في منعها بعد الشهر الأول من الولادة، بينما تركز برامج الأمومة الآمنة بصورة أساسية على الأمهات. وعلى هذا فقد ضاعت جهود منع الوفيات بين الأطفال حديثي الولادة في خضم البرامج التي تركز على الأمهات وعلى الأطفال الأكبر سناً.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/BAH3fBw/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.