WIlders Le Pen and Fauke Petry Sean Gallup/Getty Images

الانتخابات الحاسمة في أوروبا

بروكسل - ستشهد الانتخابات القادمة في هولندا وفرنسا وألمانيا حمى سياسية الأشد ارتفاعا منذ إنشاء الاتحاد الأوروبي. إن النظام الديمقراطي الليبرالي بعد الحرب معرض للتهديد في كل مكان، ولاسيما في أوروبا، حيث يواجه الاتحاد الأوروبي التحديات التي تشمل روسيا العدوانية على نحو متزايد، والتهديد المستمر للإرهاب، والحرمان من الحقوق الديمقراطية، والنمو الاقتصادي الغير متساو.

وبعد استفتاء بريكست في المملكة المتحدة وانتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة، فاٍن السؤال الذي يواجه أوروبا واضح وصريح: هل الشعبوية والقوى الوطنية ستمارس نفس التأثير في البلدان الأساسية للاتحاد الأوروبي؟

في هولندا، خ يتقدم خِيرت فيلدرز وحزب الحرية اليميني المتطرف في استطلاعات الرأي بقوة في الانتخابات التي ستجرى الشهر المقبل. ويوافق فيلدرز على قرار ترامب التنفيذي بمنع دخول أي شخص من سبعة بلدان مسلمة إلى الولايات المتحدة. مثل كبير الاستراتيجيين لترامب، ستيفن بانون، ينظر فيلدرز إلى العالم من خلال تصور عنصري، ويعتقد انه يشارك في معركة لإنقاذ الحضارة الغربية من الإسلام.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/Qky4txy/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.