mueller23_ZOLTAN MATHEPOOLAFP via Getty Images_orbanparliament Zoltan Mathe/Pool/AFP via Getty Images

اِحذروا من التأثير التمكيني للفيروس

برينستون- لا شك أن فيروس كورونا يمثل حالة طوارئ عالمية. ولا شك أيضًا أن الحكومات ستَستخدم هذا الطوارئ لتعزيز سلطاتها. وربما لن يتخلى بعضها عن سلطاتها الجديدة، بمجرد أن يزول التهديد.

إن من الأهمية بمكان أن تتوافق أحزاب المعارضة، على نحو أوسع، مع الإجراءات المتخذة لمعالجة ما أزمة القرن، على ما يبدو، في قطاع الصحة العامة. ولكن يجب ألا يُطمس الخط الفاصل بين الحكومة والمعارضة باسم "الوحدة الوطنية". ولا ينبغي وصف انتقاد قادة المعارضة بأنه "اقتتال داخلي" غير شرعي. ويتعين تعزيز الآليات التي تسمح للمعارضين بمساءلة الحكومات، لا إضعافها.

إن للطوارئ تأثيران: ففي الدول الديمقراطية، تركز هذه الطوارئ السلطة في السلطة التنفيذية. إذ عادة ما يعتمد القادة الذين يدعون سلطات جديدة على دعم المواطنين. حتى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي كان أداؤه كارثيًا منذ البداية، يستفيد من ديناميكية الالتفاف حول العَلم.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/CpVrYV7ar