hanna2_INDRANIL MUKHERJEEAFP via Getty Images_coronavirussignindiacooperation Indranil Mukherjee/AFP via Getty Images

حماية الفقراء من أزمة فيروس كوفيد 19

كمبريدج ـ عندما أعلنت الحكومة الهندية، بعد إشعار أربع ساعات فقط، عن إغلاق البلاد بشكل كامل لمدة ثلاث أسابيع لمنع انتشار فيروس كورونا المُستجد، أصبح الجوع والفقر تهديدًا حقيقيًا لملايين من أفقر سكان البلاد. أصبح العديد من العمال المهاجرين فجأة عاطلين عن العمل، واضطروا إلى السير مئات الأميال من المدن للعودة إلى قُراهم الأصلية. هناك أيضا، قد يكون قرار الإغلاق جراء وباء كوفيد 19 مُدمرًا: لا يمكن للأسر الفقيرة العيش لفترة طويلة بدون دخل - غالبًا ما لا يزيد عن بضعة أيام.

هناك تحديات مماثلة في جميع أنحاء العالم. في البلدان المتقدمة، تستخدم الحكومات قدرتها على الاقتراض لتوفير حزمة مالية ضخمة تهدف إلى دعم الشركات والفقراء وعائلات الطبقة العاملة والمتوسطة المعرضة لخطر الوقوع في براثن الفقر بسبب حالات التسريح من العمل وإغلاق الشركات.

يجب على حكومات البلدان النامية إيجاد طُرق فعالة للقيام بنفس الشيء. يجب أن يكون توسيع الحماية الاجتماعية للوصول السريع إلى الفئات الضعيفة أحد ركائز إستراتيجية مكافحة وباء كوفيد 19 في كل بلد. وتحقيقا لهذه الغاية، يجب على الحكومات المحدودة الموارد النظر إلى التجارب السابقة والبحوث القائمة لتطوير أكثر البرامج فعالية وكفاءة ممكنة.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/rXRcNx4ar