zingales25_Vithun KhamsongGetty Images_covidworld Vithun Khamsong/Getty Images

الدروس السياسية المستفادة من كوفيد 19

شيكاغو ــ إذا أراد العقل الشرير هندسة الفيروس المثالي للقضاء على نوع حيواني، فسيختار المزيج الأمثل بين قابلية الانتقال ومعدل وفيات العدوى. ولكن للقضاء على الإنسانية، سيتعين على العقل الشرير تطوير فيروس قادر على تحييد ردود الفعل البشرية تجاهه - ليس فقط الاستجابات الفردية (التي لا تكفي للتعامل مع الوباء) ولكن الاستجابات الجماعية أيضًا. وبالتالي، فإن الفيروس القاتل المصمم بشكل مثالي سيكون قادرًا على استغلال أوجه القصور في صنع القرار الجماعي لدينا. هذا ما يبدو أن فيروس سارس كوف 2 قد حققه.

إذا لم نؤمن بالتصميم الذكي، فلا يجب أن نؤمن بالتصميم الشرير أيضًا. ومع ذلك، يخبرنا التطور الدارويني أن ضغط البقاء سيؤدي في النهاية إلى توليد فيروسات أكثر فعالية. قفز العديد من الفيروسات الجديدة من الحيوانات إلى البشر، ولكن لم يكن أي منها في المائة عام الماضية مدمرًا مثل سارس كوف 2.

نعم، كوفيد 19 أقل فتكًا من الإيبولا وأقل عدوى من نزلات البرد. عندما ظهرت متلازمة الشرق الأوسط التنفسية الأكثر فتكًا "ميرس" لأول مرة في عام 2012، تم احتواؤها والقضاء عليها إلى حد كبير في غضون بضعة أشهر فقط. لماذا، إذن، ثبت أن كوفيد 19 بعيد المنال؟ لأنه يستغل نقاط ضعف مؤسساتنا. وبذلك، فإنه يلقن درسًا مفيدًا فيما يجب علينا إصلاحه من أجل مواجهة التهديدات الوجودية المستقبلية.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/hYdrHcnar