berglof25_FABRICE COFFRINIAFP via Getty Images_worldheathorganizationcoronavirus Fabrice Coffrini/AFP via Getty Images

استراتيجية عالمية لمكافحة كوفيد-19 العالمي

لندن- بسبب فيروسكورونا، يعيش العالم بأسره اضطرابا في كل جوانب الحياة. وبطبيعة الحال، تعمل الحكومات على حماية سكانها أولاً، بما في ذلك عن طريق إغلاق حدودها، وفرض الحجر الصحي، وملازمة المنازل. ولكن، بهذه الطريقة، غالبًا ما يفشلون في رؤية الصورة الأكبر. وإذا لم يُصحح هذا الخطأ الفادح في الحكم، فسيعود ليطاردنا جميعًا.

وستكون المعاناة التي سيخلفها كوفيد-19 في أعقابه- بما في ذلك الموت، وجهاز مناعتي مدمر، واقتصادات ضعيفة- أكبر بالنسبة لأولئك الأقل قدرة على الدفاع عن أنفسهم، في مجتمعاتنا المحلية والعالمية. ولكن من المرجح أن تكون هذه الموجة من العدوى هي الأولى فقط. إذ مع وصول كوفيد-19 إلى البلدان التي لديها مؤسسات هشة، وأنظمة صحية ضعيفة، يمكن أن يموت عدد كبير من الناس على المدى القصير، بما في ذلك العديد من ملايين الأشخاص من الفئات الهشة، الذين يعيشون في مخيمات اللاجئين الخارجة عن السيطرة، والتي تعاني من قلة الموارد. وفضلا عن ذلك، يمكن أن يصبح الفيروس متوطنا.

ويقول جيريمي فارار من صندوق Wellcome Trust،(ويلكم تراست)، أن ووهان الصينية- حيث ظهر الفيروس لأول مرة، وحيث تتراجع الآن نسبة الوفيات، والإصابات الجديدة– وصلت إلى الأسبوع 18-20 من الوباء الذي تتراوح مدته بين 20 إلى 22 أسبوعًا. وقد يكون شمال إيطاليا الآن في الأسبوع 11-13، والمملكة المتحدة في الأسبوع 8-9. أما البلدان الضعيفة في أفريقيا، وأمريكا الوسطى والجنوبية، فهي في الأسبوع 1-5– وهي بداية دورة الوباء.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/HNT4EfYar