sidibe1_LUIS TATOAFP via Getty Images_kenyafacemaskfactorycoronavirus Luis Tato/AFP via Getty Images

تعزيز أفضل دفاعات أفريقيا ضد الجائحة

باريس ــ تخلف جائحة مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد-19) تأثيرا مدمرا على الاقتصاد العالمي. ومثلها كمثل أي قارة، كانت أفريقيا تستعد لاستقبال انكماش اقتصادي حاد. مع ذلك، وعلى الرغم من الركود المحتم، تسببت الجائحة في خلق فرصة فريدة لتعزيز نمو المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم في القارة الأفريقية. الواقع أن تمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم في القارة من الممكن أن يحد من خطورة التداعيات الاقتصادية الطويلة الأمد المترتبة على الجائحة.

من خلال تهيئة البيئة المناسبة لرواد الأعمال الشباب والشركات البادئة لتوسيع نطاق الحلول المبتكرة الناشئة من الأزمة، تحظى البلدان الأفريقية بالفرصة لتحفيز خلق فرص العمل. وهذا أمر بالغ الأهمية في القارة حيث تبلغ نسبة تشغيل الشباب 16%، وحيث يدخل 10 إلى 12 مليون شاب قوة العمل كل عام.

منذ بداية تفشي المرض، شارك رواد الأعمال الشباب والشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم بنشاط في تطوير الابتكارات لمكافحة التأثيرات المحتملة التي قد يخلفها الفيروس على البلدان الأفريقية. فمن "المغسلة الشمسية"، موزع مياه يعمل بالطاقة الشمسية دون لمس في غانا، إلى أدوات الفرز في نيجيريا، ومنصة DiagnoseMe  لفحص كوفيد-19 عن بُـعد في بوركينا فاسو، يتصور الشباب الأفارقة حلولا محلية للمساعدة في منع انتشار المرض.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/BuFTE2lar