matwin1_CATHERINE LAIAFP via Getty Images_contacttracingappsingaporecoronavirus Catherine Lai/AFP via Getty Images

عامل الخصوصية في إنهاء عمليات الإغلاق

هاليفاكس، نوفا سكوشا - كيف سنعمل بالتحديد على إنهاء فترة الحجر الصحي التي خنقت اقتصادات بأكملها وأجبرت أكثر من مليار شخص من البقاء في منازلهم؟ اقترح البعض منهجًا انتقائيًا، حيث يتم السماح للفئات الأصغر سناً والأقل عُرضة للخطر بالعودة إلى العمل قبل الآخرين. لكن التحذيرات الرهيبة من علماء الأوبئة حول العواقب الصحية الحتمية أدت منذ ذلك الحين إلى تراجع الدعم لهذه الإستراتيجية في معظم الجهات.

في الواقع، يتمثل الحل الوحيد المقبول عمومًا في التخفيف التدريجي للقيود، والذي يتم تمكينه عن طريق إجراء فحوصات طبية شاملة والتعقب وتتبع جهات الاتصال لتحديد جميع أولئك الذين تفاعل معهم الشخص المُصاب. وفي حين يُعد إجراء فحوصات طبية على جميع السكان أمرا مُستحيلا، فإن الحل النهائي يكمن في إنجاح أنظمة التعقب والتتبع.

الطريقة الواقعية الوحيدة للتعقب والتتبع بالمقياس الضروري هي استخدام بيانات المواقع الجغرافية التي توفرها الهواتف الذكية. في هذا النهج، يحدث "الاتصال" كلما اقتربت أجهزة شخصين - أي إشارات البلوتوث الخاصة بهم - لفترة زمنية معينة. تم اقتراح أو نشر العديد من الأنظمة لتحديد مثل هذه التفاعلات. اعتمدت سنغافورة على تطبيق "TraceTogether" التي قامت بتطويره مؤخرًا، وتعاونت شركات جوجل وآبل مؤخرًا لتصميم تطبيق تتبع اتصال طوعي، كما أطلق اتحاد خبراء في أوروبا مشروع تتبع القرب الأوروبي للحفاظ على الخصوصية (PEPP-PT).

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/q4XxYe4ar