sachs339_GUILLAUME SOUVANTAFP via Getty Images_covidvaccine Guillame Souvant/AFP via Getty Images

تقاسم حقوق الملكية الفكرية لابتكارات التصدي لكوفيد-19

نيويورك- تدعو حكومات جنوب إفريقيا، والهند، والعديد من الدول النامية الأخرى إلى التنازل عن حقوق الملكية الفكرية، بما في ذلك براءات اختراع اللقاحات، من أجل تسريع إنتاج ما يلزم منها على المستوى العالمي لمكافحة فيروس كورونا. وهي على صواب تماما؛ يجب التنازل عن الملكية الفكرية لابتكارات التصدي لكوفيد-19 وتقاسمها مع العلماء، والشركات، والدول.

وتقاوم صناعة المستحضرات الصيدلانية وحكومات العديد من البلدان المنتجة لللقاحات، بما في ذلك الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، وكذلك المفوضية الأوروبية، مقترح التنازل عن الملكية الفكرية؛ في حين أرسل ما مجموعه 150 من شخصا من القادة والخبراء رسالة مفتوحة إلى رئيس الولايات المتحدة، جو بايدن، يعبرون فيها عن دعمهم لتلك الخطوة. ولم يعد يُطرح أي سؤال بشأن من هو على صواب. إذ نظرًا للزيادة الكبيرة المفاجئة في معدل انتشار كوفيد-19 في العديد من المناطق، آخرها الهند، واستمرار ظهور متحورات جديدة ومميتة للفيروس، وعدم قدرة منتجي اللقاح الحاليين على مواكبة الاحتياجات العالمية، فقد أصبح التنازل عن الملكية الفكرية أو ما يعادلها من إجراءات ضرورة عملية ملحة، واجبا أخلاقيا كذلك.

وكقاعدة عامة، يجب ألا تقف الملكية الفكرية في طريق زيادة الإنتاج من أجل التصدي لكوفيد-19، أو لمواجهة حالة أخرى من الطوارئ الصحية العامة. فنحن بحاجة إلى قيام المزيد من البلدان بإنتاج اللقاحات، وأدوات الاختبار، وغيرها مما يلزم لمكافحة الفيروس. وقد تؤدي التأخيرات المتعلقة بالملكية الفكرية إلى وفاة الملايين بسبب كوفيد-19، وظهور المزيد من الطفرات الفيروسية التي تصيب جميع سكان العالم، وربما تنتقل إلى الأشخاص الذين تلقوا التطعيم.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/SmPIA5oar