taylor14_JJ GouinGetty Images_UScovidstimuluscheck JJ Gouin/Getty Images

التحفيز لم ينجح مجددا

ستانفورد – لقد قامت الولايات المتحدة الامريكية خلال الفترة من مارس 2020 الى مارس 2021 بعمل ثلاث حزم مالية من اجل تحفيز الاقتصاد ودعم الشركات والأسر بعد الصدمة الاقتصادية التي تسببت بها جائحة كوفيد-19. لقد قام الرئيس دونالد ترامب بالتوقيع على قانون المساعدات والإغاثة والامن الاقتصادي المرتبط بفيروس كورونا في 27 مارس 2020 وقانون الاعتمادات التكميلية من اجل الاستجابة والإغاثة المرتبطة بجائحة فيروس كورونا في 27 ديسمبر وبعد ذلك جاءت خطة الإنقاذ الامريكية للرئيس جو بايدن في 11 مارس 2021 .

مع كل جولة من التشريع ، تم دفع " مبلغ التأثير الاقتصادي" الى الناس من خلال إيداع مباشر أو شيك أو بطاقة خصم خاصة مسبقة الدفع وفي كل حالة كانت الفكرة انه سوف يتم صرف الأموال على الاستهلاك من اجل دعم الطلب الكلي مما سيؤدي الى تحفيز الاقتصاد بشكل عام. ان مبالغ التأثير الاقتصادي كانت تترواح بين 600 دولار الى 1400 دولار بالنسبة للفرد وبين 1200 دولار الى 2800 دولار بالنسبة لدافعي الضرائب المتزوجين وذلك حتى حد دخل معين.

ان المنطق وراء تلك الدفعات المؤقته كان مبني على أساس مهمة الاستهلاك الكينزيه علما انه طبقا لذلك فإن الزيادة في الدخل تزيد الانفاق مما يعزز الاقتصاد ولكن وجهات النظر البديلة مثل نظرية الدخل الدائم والتي صاغها ميلتون فريدمان لأول مرة في خمسينيات القرن الماضي تشير الى ان مثل تلك الزيادات في الدخل تؤدي فقط الى زيادات بسيطة في الاستهلاك – ان وجدت-علما ان السبب وراء ذلك على وجه التحديد هو انها زيادات مؤقتة.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/v7lJ80Har