Romance  for breakfast Aleksandar Nakic/Getty Images

كم من الجنس يجعلنا سعداء؟

لندن -   قال جون أوبديك إن "الجنس مثل المال"، "الكثير منه أفضل". وقد  اتضح أن هذا ليس صحيحا تماما، على الأقل ليس في سياق العلاقات الأحادية. إذاَ متى يكون الجنس كافيا؟ في عام 2015، قرر مجموعة من علماء النفس من جامعة تورونتو البحث في الأمر.

The Year Ahead 2018

The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

Order now

في دراستهم، كشف أمي مويز، أولريش ششيماك، وإميلي إمبت أن "التواتر الجنسي يمنح ارتياحا أكثر، ولكن تكراره ليس دائما أفضل"، وأن هناك معدل دقيق من الجنس الذي يمنح السعادة للزوجين العاديين، على النحو الأمثل: مرة واحدة في الأسبوع.

وكشفت الدراسة أن الفرق في نسبة سعادة الأشخاص المرتبطين الذين يمارسون الجنس مرة واحدة في الأسبوع، مقارنة مع أولئك الذين يمارسون الجنس أقل من مرة في الشهر، كان أكبر من الفرق في سعادة أولئك الذين كسبوا 75.000 دولار مقابل أولئك الذين حصلوا على 25.000 دولار. وبعبارة أخرى، فإن ممارسة الجنس أربع مرات يُحسن مزاج الأزواج كثيرا بقدر مبلغ إضافي قدره 50.000 دولار سنويا.

ولكن، كما أن ممارسة الجنس نادرا جدا يمكن أن يترك الأزواج أقل سعادة، كذلك ممارسة الجنس بشكل متواصل يمكن أن يسبب الإجهاد أكثر من المتعة، وخاصة إذا كان الأزواج المشغولون يشعرون بضغط شديد للقيام بذلك. ومع ذلك، فإن هذا الضغط - الذي ينبع جزئيا على الأقل من التوقعات الاجتماعية والمقارنات - أمر حقيقي جدا.

عالم الاجتماع في جامعة كولورادو تيم وادسورث، في دراسة له عام 2014 حول "الجنس والسعي وراء السعادة: كيف تكون حياة الناس الجنسية للآخرين مرتبطة بشعورنا بالسعادة"، كرر تأكيد أوبديك أن الجنس مثل المال. ولكن بالنسبة لوادسورث، فاٍن القواسم المشتركة بينهما تتمثل في كونهما على حد سواء يستمدان قيمتهما من المقارنة.

وكما يشير وادسورث، فقد أظهرت الأبحاث السابقة أنها ليست مستويات الدخل المطلقة التي تحدد السعادة، بل هي مستويات الدخل المزي بالنسبة إلى من حولك - الزملاء والجيران والزملاء السابقين وغيرهم ممن يشكلون مجموعتك المرجعية. ولهذا نجد أن ارتفاع الدخل المادي لا يؤدي بالضرورة إلى زيادة مماثلة في السعادة: فمن الضروري ألا تتزايد أيضا إيرادات المجموعة المرجعية.

وبالمثل، وجدت دراسة وادسورث أن المستجيبين الذين يعتقدون أنه من خلال ممارستهم للجنس مرات أكثر من مجموعة مرجعية هم أكثر سعادة، في حين أن أولئك الذين يعتقدون أن مجموعتهم تمارس الجنس أكثر منهم هم أقل رضا. ولذلك، يستنتج وادسورث أن السعادة ترتبط ارتباطا إيجابيا بالتواتر الجنسي الخاص بالفرد، ولكنها ترتبط سلبا بالتواتر الجنسي للآخرين.

ولكن، إذا تم تجاوز نقطة معينة - تقريبا مرة واحدة في الأسبوع، على ما يبدو - فإن الفوائد التي يحصل عليها الزوجان من الجنس تتضاءل. هذا يشير إلى أن هناك علاقة بين الجنس والسعادة أكبر من مواكبة جونزيس. وفي الواقع، من خلال الضغط على الأزواج لممارسة الجنس كلما كان ذلك ممكنا، قد تكون أضرار الشعور بالمنافسة أكثر من المنافع.

وتقدم دراسة حديثة - "أكثر من مجرد جنس: العاطفة توحد بين النشاط الجنسي والسعادة" - نظرية بشأن الصلة بين الجنس والسعادة. ويؤكد مؤلفوها - أنيك ديبروت، وناتالي ميولي، وأيمي مويز، وإميلي إمبت، ودومينيك شويبي - أن القوة الحقيقية للجنس تكمن في قدرة الجنس على تعزيز علاقة أقوى بين الأزواج من خلال العاطفة المشتركة، وليس فقط من خلال المتعة المشتركة.

ويشير المؤلفون إلى أن الجنس والعاطفة يمكن أن يعوضا بعضهما البعض في دعم السعادة، مع زيادة العاطفة في موازاة التخفيضات في النشاط الجنسي خلال بعض مراحل الحياة، مثل فترة ما بعد الولادة - وهي فترة ترتبط أحيانا بمخاطر أكبر للخيانة من قبل الأزواج الذكور. والفكرة هي أن المزيد من التعبيرات البديلة من المودة قد تساعد على الحفاظ على السعادة، وبالتالي تقليل الإغراء الذي يقود للخيانة (ولأن الرجال عموما لديهم رغبة جنسية أعلى، فإنهم قد يعتمدون على الجنس كوسيلة لنيل الحنان أكثر من متوسط عدد النساء).

يبدو أن علم النفس قد يرفض فكرة أوبديك بأن كثرة الجنس أفضل. في الواقع، في حين أن الجنس العادي أمر حيوي لتعزيز العلاقة الحميمية والسعادة من خلال المودة المشتركة، لكن ممارسته بشكل مستمر ليس بالحل الأفضل في بعض الحالات. لذلك قد يكون الجنس مثل المال، ولهذا السبب فقط القليل منه أمر سيء.

http://prosyn.org/vZNVCF1/ar;

Handpicked to read next

  1. Patrick Kovarik/Getty Images

    The Summit of Climate Hopes

    Presidents, prime ministers, and policymakers gather in Paris today for the One Planet Summit. But with no senior US representative attending, is the 2015 Paris climate agreement still viable?

  2. Trump greets his supporters The Washington Post/Getty Images

    Populist Plutocracy and the Future of America

    • In the first year of his presidency, Donald Trump has consistently sold out the blue-collar, socially conservative whites who brought him to power, while pursuing policies to enrich his fellow plutocrats. 

    • Sooner or later, Trump's core supporters will wake up to this fact, so it is worth asking how far he might go to keep them on his side.
  3. Agents are bidding on at the auction of Leonardo da Vinci's 'Salvator Mundi' Eduardo Munoz Alvarez/Getty Images

    The Man Who Didn’t Save the World

    A Saudi prince has been revealed to be the buyer of Leonardo da Vinci's "Salvator Mundi," for which he spent $450.3 million. Had he given the money to the poor, as the subject of the painting instructed another rich man, he could have restored eyesight to nine million people, or enabled 13 million families to grow 50% more food.

  4.  An inside view of the 'AknRobotics' Anadolu Agency/Getty Images

    Two Myths About Automation

    While many people believe that technological progress and job destruction are accelerating dramatically, there is no evidence of either trend. In reality, total factor productivity, the best summary measure of the pace of technical change, has been stagnating since 2005 in the US and across the advanced-country world.

  5. A student shows a combo pictures of three dictators, Austrian born Hitler, Castro and Stalin with Viktor Orban Attila Kisbenedek/Getty Images

    The Hungarian Government’s Failed Campaign of Lies

    The Hungarian government has released the results of its "national consultation" on what it calls the "Soros Plan" to flood the country with Muslim migrants and refugees. But no such plan exists, only a taxpayer-funded propaganda campaign to help a corrupt administration deflect attention from its failure to fulfill Hungarians’ aspirations.

  6. Project Syndicate

    DEBATE: Should the Eurozone Impose Fiscal Union?

    French President Emmanuel Macron wants European leaders to appoint a eurozone finance minister as a way to ensure the single currency's long-term viability. But would it work, and, more fundamentally, is it necessary?

  7. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now