prendergast4_SIMON MAINAAFP via Getty Images_kenyacorruptionprotest Simon Maina/AFP via Getty Images

فَـسَـاد قـاتـِل

واشنطن، العاصمة ــ إن جائحة مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد-19 COVID-19) أشبه بقنبلة زمنية موقوتة في أفريقيا. الواقع أن بعض المخاطر موثقة على نطاق واسع. فأنظمة الرعاية الصحية ضعيفة ومُـثـقَـلة بما لا تطيق، حيث أوردت تقارير أن عشرة بلدان في أفريقيا ليس لديها أجهزة مساعدة تنفس على الإطلاق. والإمدادات الغذائية غير مستقرة، وتعاني بالفعل من ارتباكات كبرى. وأكثر من 18 مليون شخص لاجئون أو نازحون داخليا، مما يجعلهم عُـرضة للخطر بشكل خاص. لكن هناك عقبة أخرى كبرى أمام الاستجابات الـفَـعّـالة لجائحة كوفيد-19 كانت موضع تجاهل إلى حد كبير: والتي تتمثل في الفساد المنتشر على نطاق واسع.

يسعى المجتمع الدولي إلى تكثيف الجهود لمساعدة أفريقيا في مكافحة الجائحة. فقد عَـلَّـق صندوق النقد الدولي سداد أقساط ديون 25 دولة (أغلبها أفريقية) للأشهر الستة المقبلة. وتعمل مجموعة البنك الدولي على إتاحة حزمة تصل إلى 12 مليار دولار من الدعم الفوري لإعانة البلدان النامية على التعامل مع الفاشية. وسوف تُـخَـصِّـص المليارات من دولارات المساعدة لأفريقيا.

ومع ذلك، وفقا لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، فإن ما يصل إلى 25% من تمويل المشتريات العالمية يُـفـقَـد بسبب الفساد. مثل هذه الخسائر منتشرة في العديد من البلدان الأفريقية، حيث يستغل مسؤولون حكوميون كبار والمتعاونون معهم دوليا السياسة والموارد العامة لإثراء أنفسهم.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/fr6uVgAar