nabi4_Kevin FrayerGetty Images_man coronavirus Kevin Frayer/Getty Images

دفاعا عن اعتماد الدبلوماسية الصحية العالمية

بوسطن ـ  إحدى السمات المميزة للسياسة الخارجية الفعالة هي أنها تعمل في الخلفية دون لفت الانتباه. يجب على الحكومات اعتماد مثل هذا النهج بشكل عاجل لوقف الذعر العالمي المتزايد الناجم عن تفشي فيروس كورونا، الذي تسبب حتى الآن في قتل أكثر من 1300 شخص وإصابة أكثر من 63.000.

على الرغم من أن جميع حالات الوفاة وحالات الإصابة المؤكدة كانت موجودة في الصين، فقد انتشر الفيروس في أكثر من عشرين دولة. أعلنت منظمة الصحة العالمية مؤخراً أن تفشي المرض يمثل حالة طوارئ صحية عالمية.

في الوقت الراهن، تسود حالة من الذعر في جميع أنحاء العالم. قامت شركات التكنولوجيا العالمية مثل جوجل وآبل وفيسبوك وتيسلا بوقف أنشطتها في الصين بشكل مؤقت وطلبت من موظفيها العمل في المنزل. اتخذت العديد من شركات الطيران الأجنبية وشركات صناعة السيارات وسلاسل البيع بالتجزئة والترفيه والمؤسسات المالية تدابير مماثلة. وفي الولايات المتحدة، يواجه الأمريكيون الآسيويون والطلاب من الدول الآسيوية زيادة كبيرة في تعليقات معادية للأجانب حول طعامهم وثقافتهم وأسلوب حياتهم.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/ryxy5PDar