AFP/Stringer

عودة الحمى الصفراء

سياتل - قبل أن تبدأ أهوال مرض الايبولا الأخير في غرب أفريقيا بالتلاشي من عقولنا، ظهر فيروس زيكا كخطر كبير يهدد الصحة العالمية ، وهو الآن موضوع قلق بالنسبة للباحثين والأطباء في أمريكا الجنوبية وأمريكا الوسطى، ومنطقة البحر الكاريبي . ومع ذلك، فإن عدد القتلى في ارتفاع مستمر بسبب فيروس آخر: الحمى الصفراء.

في جنوب غرب أفريقيا، تواجه أنغولا وباء الحمى الصفراء الخطير  لأول مرة منذ 30 عاما. منذ أن ظهر الفيروس في لواندا، عاصمة أنغولا والمدينة الأكثر اكتظاظا بالسكان في ديسمبر الماضي، أودى هذا الوباء بحياة 293 شخصا وإصابة 2267. وقد انتشر الفيروس الآن في ست محافظات من بين 18 محافظة في البلاد. ونقل المسافرون معهم المرض إلى الصين، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وكينيا.  والآن توجد ناميبيا وزامبيا في حالة تأهب قصوى.

وينتقل فيروس الحمى الصفراء عن طريق بعوض "الزاعجة المصرية" - نفس البعوض الذي نشر فيروس زيكا. وتشمل أعراض الاٍصابة بالفيروس الحمى وآلام في العضلات، والصداع، والغثيان، والتقيؤ، والتعب. وما لا يقل عن نصف الحالات الشديدة غير المعالجة من الحمى الصفراء يموتون في غضون  10 أو 14 يوما.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/NWYsSkK/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.