Mark Weber

مستهلكون ضد تغير المناخ

بروكسل ـ هناك لاعب منسي في الجهود العالمية الرامية إلى الحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون: ألا وهو المستهلك. إن الأسر تستهلك ثلث الطاقة النهائية المستخدمة في الاتحاد الأوروبي وتنتج ما يقرب من ثلثي النفايات المحلية. فضلاً عن ذلك فإن الأغذية والمشروبات، والإسكان، ووسائل النقل الخاصة تشكل حوالي 80% من الضغوط البيئية. لذا فإن قدرة المستهلكين على إحداث تغيير حقيقي حين يتصل الأمر بمكافحة تغير المناخ لا ينبغي أن تذهب سُدى.

إن العديد من العوامل من الممكن أن توجه المستهلكين نحو سلوكيات أكثر رحمة بالبيئة. ولكن لكي يتسنى لنا تحقيق هذه الغاية فنحن في احتياج إلى معلومات واضحة وبسيطة لتوجيه القرارات الاستهلاكية. ولكن على الرغم من الطلب القوي فنحن بعيدون كل البعد عن تقديم معلومات يمكن الوصول إليها عن التأثير البيئي للمنتجات المطروحة في الأسواق. والواقع أن ثلثي المستهلكين يجدون صعوبة كبيرة في فهم أي المنتجات أكثر رحمة بالبيئة، و29% منهم لا يبحث أبداً عن المعلومات البيئية حين يتسوق.

إن الشركات تواجه مشكلة ثقة: حيث يرى 58% من الأوروبيين أن العديد من الشركات تتظاهر بأنها خضراء (رحيمة بالبيئة) بغية الحصول على أسعار أعلى في مقابل منتجاتها، وهذا يعني أن الصناعة ما زال أمامها مسافة طويلة على الطريق إلى مساعدة المستهلكين في الشعور بالثقة حين يتخذون اختيارات خضراء. وهذا يجعلني أتصور أن الشركات لابد وأن تسعى إلى إيجاد السبل اللازمة لإعطاء المستهلك المزيد من المعلومات عن البصمة الكربونية لمنتجاتهم، وتشجيع سلوكيات بيئية أكثر استدامة بين عملائها.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/cPPppwv/ar;
  1. An employee works at a chemical fiber weaving company VCG/Getty Images

    China in the Lead?

    For four decades, China has achieved unprecedented economic growth under a centralized, authoritarian political system, far outpacing growth in the Western liberal democracies. So, is Chinese President Xi Jinping right to double down on authoritarianism, and is the “China model” truly a viable rival to Western-style democratic capitalism?

  2. The assembly line at Ford Bill Pugliano/Getty Images

    Whither the Multilateral Trading System?

    The global economy today is dominated by three major players – China, the EU, and the US – with roughly equal trading volumes and limited incentive to fight for the rules-based global trading system. With cooperation unlikely, the world should prepare itself for the erosion of the World Trade Organization.

  3. Donald Trump Saul Loeb/Getty Images

    The Globalization of Our Discontent

    Globalization, which was supposed to benefit developed and developing countries alike, is now reviled almost everywhere, as the political backlash in Europe and the US has shown. The challenge is to minimize the risk that the backlash will intensify, and that starts by understanding – and avoiding – past mistakes.

  4. A general view of the Corn Market in the City of Manchester Christopher Furlong/Getty Images

    A Better British Story

    Despite all of the doom and gloom over the United Kingdom's impending withdrawal from the European Union, key manufacturing indicators are at their highest levels in four years, and the mood for investment may be improving. While parts of the UK are certainly weakening economically, others may finally be overcoming longstanding challenges.

  5. UK supermarket Waring Abbott/Getty Images

    The UK’s Multilateral Trade Future

    With Brexit looming, the UK has no choice but to redesign its future trading relationships. As a major producer of sophisticated components, its long-term trade strategy should focus on gaining deep and unfettered access to integrated cross-border supply chains – and that means adopting a multilateral approach.

  6. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now