Trump plane Nicholas Kamm/Getty Images

بنية الإصلاح الضريبي في الولايات المتحدة

كمبريدج ــ يأتي الإصلاح الضريبي الكبير على رأس أجندة الولايات المتحدة في عام 2017. وكان مجلس النواب الذي يسيطر عليه الجمهوريون عاكفا على التحضير لهذا لسنوات، فوضع خططا مفصلة لإصلاح نظام الضرائب المفروضة على دخل الشركات والدخل الشخصي. والآن، في ظل أغلبية جمهورية في مجلس الشيوخ ورئيس جمهوري في البيت الأبيض، أصبح من الممكن أن توفر هذه الخطط الأساس للتحرك التشريعي.

يحمل الإصلاح الضريبي المقترح أهمية خاصة للشركات. وأعتقد أنه سيخلف تأثيرا إيجابيا إلى حد كبير على الاستثمار في الأعمال، ويزيد من نمو الإنتاجية والاقتصاد ككل. وسوف تخلف القواعد الضريبية الجديدة تأثيرا كبيرا أيضا على الاقتصادات الأجنبية.

ورغم أن التغييرات المقترحة ليست مضمونة، فإن الشكل المحتمل للحزمة الضريبية المقترحة أصبح واضحا. فهي تتضمن أربعة مكونات رئيسية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/jX9D16y/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.