Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

kosec1_DrAfter123 Getty Images_knowledgebrainwaves DrAfter123/Getty Images

متى تكون المعرفة قوة؟

واشنطن العاصمة ــ في أيامنا هذه، يجد معظم الناس كميات هائلة من المعلومات تحت تصرفهم. ومن الناحية النظرية، يمكن أن تساعد هذه المعلومات في تحسين الحكم، والبنية الأساسية، وتسليم الخدمات مثل التعليم، والرعاية الصحية، والإرشاد الزراعي. ولكن هناك فجوات تفاوت كبرى في القدرة على الوصول إلى المعلومات المهمة، وخاصة في المناطق الريفية، حيث يعيش ما يقرب من 68% من فقراء العالم. وحتى حيث تتوفر المعلومات المهمة، فإن ترجمتها إلى عمل ليست بالمهمة البسيطة.

لنتأمل هنا مسألة الحكم. يحتاج صناع السياسات إلى البيانات حول الناتج الاقتصادي، والاستهلاك، والهجرة، ومطالب المواطنين، وعدد لا حصر له من العوامل الأخرى اللازمة لاتخاذ قرارات مستنيرة بشأن الضرائب، والنفقات، بما في ذلك البرامج الاجتماعية. على نحو مماثل، يحتاج المواطنون إلى المعلومات حول صلاحيات الساسة وأدائهم، إذا كان للحوافز الانتخابية أن تنجح. وحتى في السياقات الاستبدادية، من الممكن أن تعمل المعلومات على تعزيز المساءلة، من خلال حفز الاحتجاجات الشعبية على سبيل المثال.

ينطبق الأمر ذاته على تسليم خدمات البنية الأساسية. إذ تحتاج الحكومات ومقدمو الخدمات إلى البيانات حول أماكن الناس وكيف يعيشون ــ وخاصة أولئك الأكثر عزلة على المستويات الجغرافية، والسياسية، والاقتصادية ــ للقيام باستثمارات سليمة. ويحتاج المواطنون من جانبهم إلى معرفة أي الخدمات متاحة، وأين، وكيف يمكن الوصول إليها. وهم يحتاجون أيضا إلى التعرف على الكيفية التي يمكنهم بها التأثير على العملية السياسية، لضمان بناء المدرسة في مكان مناسب على سبيل المثال.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

Help make our reporting on global health and development issues stronger by answering a short survey.

Take Survey

https://prosyn.org/63lR28Bar;

Edit Newsletter Preferences