cardenas11_LUIS ROBAYOAFP via Getty Images_colombiaprotest Luis Robayo/AFP via Getty Images

الأزمة الثلاثية في كولومبيا

بوغوتا- في وقت بدأت فيه الولايات المتحدة والاقتصادات المتقدمة الأخرى تعود إلى الحياة الطبيعية، سجلت كولومبيا، حتى الآن، أكبر عدد من حالات الإصابة والوفيات بكوفيد-19 خلال الأسبوع الأخير من شهر يونيو/حزيران. ومنذ أوائل شهر مايو/أيار، تسجل البلاد يوميًا حالة وفاة واحدة بكوفيد-19 في كل 100000 شخص- وهو ثلاثة أضعاف معدل الهند.

وفي غضون ذلك، اندلعت التوترات الاجتماعية في مدن كولومبيا. ففي أوائل مايو/أيار، أجبر الآلاف من المتظاهرين- العديد منهم من الشباب- على سحب الإصلاح الضريبي المقترح واستقالة وزير المالية لاحقًا. وفي وقت لاحق من نفس الشهر، خفضت وكالة (ستاندرد آند بورز) للتصنيف الائتماني تصنيف السندات الكولومبية من ب ب ب - إلى ب ب +، وهو تصنيف دون مستوى المرتبة الاستثمارية، مما أضعف فرص البلاد في استعادة الاستدامة المالية.

وهذا الثالوث المتمثل في كوفيد-19 المستمر، والاضطرابات الاجتماعية، والأزمة المالية- ليس حِكرا على كولومبيا. إذ تواجه العديد من الاقتصادات النامية والصاعدة الأخرى، لا سيما في أمريكا اللاتينية، مجموعة مماثلة من المشاكل، حيث يمكن أن يؤدي تفاقم أحدها إلى تفاقم المشكلات الأخرى.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/ZGMMLnyar