fischer182_XinhuaHuang Jingwen via Getty Images_biden jinping Xinhua/Huang Jingwen via Getty Images

آخر شيء يحتاجه هذا القرن

برلين ـ يبدو أن قمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى التي ستنعقد هذا الشهر تؤكد حقيقة كانت واضحة منذ فترة طويلة، والتي تتمثل في خوض الولايات المتحدة والصين حربًا باردة مُماثلة للحرب بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي في النصف الثاني من القرن العشرين.

لم يعد الغرب ينظر إلى الصين باعتبارها منافسًا وخصمًا فحسب، بل كبديل حضاري. مرة أخرى، يبدو أن الصراع يدور حول "أنظمة" مُتعارضة تُلغي إحداها الأخرى. وفي خضم تصادم مُتصاعد بين القيم والمطالب المُتنافسة على القوة والقيادة العالميين، يبدو أن المواجهة العسكرية - أو على الأقل سباق تسلح جديد - أصبحت احتمالًا واضحًا.

ولكن عند إلقاء نظرة دقيقة، نجد أن المقارنة مع الحرب الباردة تُعتبر مقارنة مُضللة. لقد سبق التنافس النظامي بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي إحدى أكثر الحروب "الساخنة" الوحشية والكارثية في التاريخ، وعكس الخطوط الأمامية لهذا الصراع.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/sN48jYfar