هل أصبح الكوكايين مشكلة أوروبية

يجب أن يتعامل القادة الأوروبيون مع مشكلة الكوكايين في أوروبا بجدية أكبر. أصبحت "السيدة البيضاء" أكثر إغراءً لعدد متزايد بثبات من الأوروبيين، ولن يزيد الإنكار من الطين إلا بلة وسوءً أكثر في العواقب.

كان الكوكايين مشكلة أمريكية إلى الوقت الذي بدأت فيه الولايات المتحدة حملات كبرى ضد تجار الكراك ومتعاطيه في المدن الداخلية، وناقليه ومورديه في جبال الأنديز. وفي يومنا هذا يعتبر الطلب العالمي على الكوكايين في معظم بقاع العالم مستقراً وفي تناقص. وتم تقليص حصاد الكوكا بمقدار الربع خلال السنوات الخمس الماضية في نفس الوقت الذي تضاعف فيه عدد مقاوميه تقريباً. وتمت مصادرة ما يقارب الـ 42% من إنتاج العالم من الكوكايين خلال العام 2005.

وحدها أوروبا من خالف هذا النمط، إذ يتزايد فيها الطلب على الكوكايين، وخصوصاً في إسبانيا وبريطانيا وإيطاليا. وتكثر الشواهد والروايات التي تقول باكتشاف آثار للكوكايين على أوراق البنكنوت وفي المصادر المائية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/hvNyuUp/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.