Climate change protest in Germany Sascha Svhuermann/Getty Images

عندما يقوم قادة المناخ بحماية الاستثمارات القذرة

جنيف - غالبا ما ترتبط حلول الأزمة المناخية بمؤتمرات كبيرة، ولا شك أن الأسبوعين المقبلين سيجلبان العديد من الإجابات". وقد وصل نحو 20 ألف مندوب الآن إلى بون، ألمانيا، في الجولة الأخيرة من محادثات الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ.

ينبغي أن تركز المحادثات في بون على تنفيذ اتفاق باريس بشأن المناخ. إن المسار إلى الأمام واضح. والطريقة الوحيدة للحفاظ على ارتفاع درجات الحرارة العالمية ضمن الحدود المحددة في باريس - "أقل من درجتين مئويتين" أعلى من مستويات ما قبل الصناعة - هي تحويل رأس المال من الوقود الأحفوري إلى المشاريع الخالية من الكربون. للقيام بذلك، يجب تغيير الطريقة التي تُسيّر بها الاستثمارات العالمية للطاقة.

في الوقت الراهن، تستمر الحكومات التي تقود مكافحة تغير المناخ في دعم وحماية الاستثمار في البحث عن الوقود الأحفوري واستخراجه ونقله. وبدلا من الاستثمار في السكن الفعال، والتنقل الخالي من الكربون، والطاقة المتجددة، وتحسين نظم استخدام الأراضي، تقول هذه الحكومات أشياء، ولكنها تفعل شيئا آخر.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/rhzAHr9/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.