thunberg1_EMMANUEL DUNANDAFP via Getty Images_climateprotestkids Emmanuel Dunand/AFP via Getty Images

لماذا الإضراب مرة أخرى

مدريد - منذ أكثر من عام، ما فتئ الأطفال والشباب من جميع أنحاء العالم يناضلون من أجل المناخ. لقد أطلقنا حركة تتحدى كل التوقعات، حيث يقوم ملايين الأشخاص بضم أصواتهم - وأجسادهم - للقضية. لقد فعلنا هذا ليس لأنه كان حلمنا، ولكن لأننا لم نرى أي شخص آخر يتحرك لتأمين مستقبلنا. وعلى الرغم من الدعم الصوتي الذي تلقيناه من العديد من البالغين - بمن فيهم بعض أقوى زعماء العالم - فإننا لا نزال ننتظر الدعم الملموس والعام.

الإضراب ليس خيارًا نستمتع به. نحن نفعل ذلك لأننا لا نرى أي خيارات أخرى. لقد شاهدنا سلسلة من مؤتمرات الأمم المتحدة للمناخ تنعقد. وأسفرت المفاوضات التي لا حصر لها عن التزامات كثيرة من حكومات العالم ولكن خاوية الوفاض في النهاية - الحكومات نفسها التي تسمح لشركات الوقود الأحفوري بالتنقيب عن النفط والغاز باستمرار، وحرق مستقبلنا من أجل أرباحها.

لقد عَلِم السياسيون وشركات الوقود الأحفوري بتغير المناخ منذ عقود. ومع ذلك، يترك السياسيون المستغلين يواصلون استغلال موارد كوكبنا وتدمير نظمها الإيكولوجية في سعيهم للحصول على أموال سريعة تهدد وجودنا.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/etO1lOgar;