Skip to main content

wind farm coal powered plant plus49/Construction Photography/Avalon/Getty Image

تزوير الحقائق بالنسبة للتغير المناخي

ستانفورد — ان هناك اعداد متزايده من البلدان والمناطق حول العالم تعد بوقف بث ثاني اكسيد الكربون في وقت ما في المستقبل والاتحاد الاوروبي يتلقى المديح من نشطاء البيئة بسبب هدفه بإن يحقق "تعادل الاثر الكربوني " بحلول سنة 2050 . ان هناك مدن من اديليد الى بوسطن وريو دي جانيرو تعلن عن اهداف مماثلة علما ان كوبنهاغن تقول انها ستحقق ذلك بحلول سنة 2025 .

إن هناك بعض الشكوك فيما يتعلق بمثل تلك الوعود فعلى سبيل المثال من المرجح ان لا تحقق كوبنهاغن هدفها حتى بعد صرفها ضعف التكلفة المقدرة لتحقيق تعادل الاثر الكربوني وفي واقع الامر يمكننا ان نتعلم الكثير من تلك الوعود الفارغة وكيف يمكن للحكومات التلاعب بارقام انبعاثاتها وذلك من خلال البحث في قصة غير معروفة عن واحدة من اوائل البلدان التي تعهدت بتحقيق انبعاثات صفرية.

لقد كانت هذه الدولة نيوزيلندا ففي سنة 2007 قامت رئيسة الوزراء انذاك هيلين كلارك وقبل سنة من تركها لمنصبها بتحديد رؤيتها للبلاد وذلك من اجل ان تحقق تعادل الاثر الكربوني بحلول سنة 2020 وقامت الامم المتحدة كما هي العادة بالثناء عليها بوصفها " بطلة الارض " ولكن تخفيض الكربون ليس ببساطة جذب الاهتمام.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/B39ihGK/ar;
  1. bildt69_DELIL SOULEIMANAFP via Getty Images_syriansoldiermissilegun Delil Souleiman/AFP/Getty Images

    Time to Bite the Bullet in Syria

    Carl Bildt

    US President Donald Trump's impulsive decision to pull American troops out of northern Syria and allow Turkey to launch a military campaign against the Kurds there has proved utterly disastrous. But a crisis was already inevitable, given the realities on the ground and the absence of a coherent US or Western policy in Syria.

    2

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions