Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

turner64_JOSH EDELSONAFP via Getty Images_firefightercalifornia Josh Edelson/AFP via Getty Images

نتفاوض بينما يحترق العالَم

لندن ــ ربما نتذكر العقد الثاني من القرن الحالي على أنه العقد الذي خسر في العالم الحرب ضد تغير المناخ. في عام 2015، في إطار مؤتمر المناخ (COP21) في باريس، وافقت 196 دولة على الحد من الانحباس الحراري الكوكبي بحيث لا تتجاوز زيادة الحرارة درجتين مئويتين فوق مستويات ما قبل الصناعة. لكن الانبعاثات الغازية العالمية المسببة للانحباس الحراري الكوكبي استمرت في الزيادة، وارتفعت تركيزات ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي إلى أعلى مستوياتها في 800 ألف عام، ومن المرجح أن تفضي السياسات الحالية إلى ارتفاع الحرارة بنحو 3 درجات مئوية بحلول عام 2100. علاوة على ذلك، انتهت مفاوضات مؤتمر المناخ (COP25) الأخيرة في مدريد إلى الفشل، حيث تنازعت الحكومات حول قيمة "أرصدة الكربون" وطريقة تخصيصها المتخلفة عن نظام سياسي سابق مشكوك في مصداقيته.

ولكن في الوقت ذاته، بفضل التقدم التكنولوجي المذهل الذي تحقق خلال السنوات العشر الأخيرة أصبح من الممكن خفض الانبعاثات الغازية المسببة للانحباس الحراري الكوكبي بتكلفة أقل كثيرا مما كنا لنجرؤ على تمنيه قبل عشر سنوات. فقد انخفضت تكاليف الطاقة الشمسية بما يتجاوز 80%، وانخفضت تكاليف طاقة الرياح بأكثر من 70%، في حين انخفضت تكاليف بطارية أيون الليثيوم من 1000 دولار لكل كيلوواط ساعة في عام 2010 إلى 160 دولارا اليوم. تضمن هذه الاختراقات التكنولوجية وغيرها أن أنظمة الطاقة التي تعتمد بنسبة تصل إلى 85% على مصادر طاقة متجددة متغيرة قادرة على إنتاج كهرباء خالية تماما من الكربون بتكاليف قادرة على التنافس تماما مع الأنظمة التي تعتمد على الوقود الأحفوري.

بالإضافة إلى هذا، بات من الواضح الآن أن حتى قطاعات الاقتصاد "الأصعب تكيفا"، مثل الصناعة الثقيلة (بما في ذلك الصلب، والسمنت، والمواد الكيميائية) والنقل لمسافات طويلة (الشحن، والطيران، والنقل بالشاحنات)، يمكن جعلها خالية من الكربون بتكاليف بسيطة للغاية من حيث التأثير على مستويات معيشة الأفراد، وإن كانت كبيرة على أي شركة تعمل بمفردها.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/nkWSF0Aar;

Edit Newsletter Preferences