Rohingya Muslim refugees run to receive food FRED DUFOUR/AFP/Getty Images

هل الاحتباس الحراري يجعلنا أكثر جوعا؟

براغ - منذ أكثر من عقد من الزمن، أظهرت البيانات السنوية أن نسبة الجوع في العالم عرفت انخفاضا ملحوظا. غير أن ذلك قد تغير: وفقا لآخر البيانات الصادرة عن منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (FAO)، أثر الجوع على 815 مليون شخص في عام 2016، أي 38 مليون نسمة إضافية مقارنة بعام 2015، كما تهدد سوء التغذية حياة الملايين من الناس.

وقد ساعد فريق البحث لدي، وإجماع كوبنهاغن، منذ فترة طويلة في تركيز الاهتمام والموارد على أكثر الاستجابات فعالية لسوء التغذية، وذلك على الصعيد العالمي وفي بلدان مثل هايتي وبنغلاديش. لكن لسوء الحظ هناك دلائل مثيرة للقلق على أن الاستجابة العالمية قد تُوجه في الاتجاه الخاطئ.

وتلقي منظمة الأمم المتحدة باللوم بشأن ارتفاع نسبة الجوع على انتشار الصراعات العنيفة و "الصدمات المرتبطة بالمناخ"، مما يعني أحداثا خطيرة ونكبات محددة مثل الفيضانات والجفاف.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/W9RGHWe/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.