An employee walking at the Rumaila natural gas powerstation Haidar Mohammed Ali/Getty Images

خرافة التخلص التدريجي من الوقود الاحفوري

بروكسل- ان كيفية استخدام العالم للطاقه هو موضوع ساخن لكوكب يعاني من ازدياد درجات الحراره علما ان المخاوف من التلوث ونقص الموارد قد ادت الى سباق محموم لإيجاد استراتيجيات تتعلق بكفاءة الطاقه فمن الاتحاد الاوروبي الى الصين تحاول الاقتصادات جاهدة التقليل من الاستخدام المكثف للطاقة وذلك بمساعدة الابتكارات التقنيه والتغييرات التشريعيه.

لكن على الرغم من تلك الوعود فإن طلب المستهلكين على الطاقه من المتوقع حسب وكالة الطاقه الدوليه ان يرتفع وذلك حتى سنة 2040 على اقل تقدير ومع ازدياد حاجة العالم للطاقه ،كيف يمكن لصناع السياسات ان يضمنوا العرض ؟

حتى نكون صريحين لا يجب على العالم ان يقلق عندما يتعلق الأمر بالإحتياطات فبعد 40 سنة من الخوف من نقص الطاقة فلقد دخلنا اليوم في عصر الوفره فنحن بحاجه اليوم لإن نحترس من الطروحات الخاطئه وليس من الموارد الشحيحه.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/HjsdRlg/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.