Scientists observe biodiversity Boris Hovat/Getty Images

خسارة التنوع البيولوجي ونواقيس الخطر

نورتش ــ بينما تنعقد جلسات مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ في مدينة بون في ألمانيا، تعود درجات الحرارة الكوكبية المتزايدة الارتفاع مرة أخرى إلى قمة الأجندة العالمية. ولكن لماذا نهتم بزيادة درجات الحرارة، إن لم يكن بسبب تأثيرها على الحياة على الأرض، بما في ذلك حياة البشر؟

إنها مسألة مهمة وتستحق الدراسة، نظرا للافتقار النسبي إلى الاهتمام المكرس لتهديد آخر وثيق الصلة ولا يقل أهمية لقدرة الإنسان على البقاء: الوتيرة المذهلة لخسارة التنوع البيولوجي على كوكب الأرض.

يعتمد توافر الغذاء والماء والطاقة ــ اللبنات الأساسية التي يقوم عليها أمن أي بلد في العالم ــ على صحة الأنظمة الإيكولوجية البيئية وقوتها وتنوعها، وعلى الحياة التي تسكنها. ولكن نتيجة لأنشطة بشرية، أصبح التنوع البيولوجي الكوكبي الآن في انحدار أسرع من أي لحظة أخرى في التاريخ. ورغم ذلك لم يدرك العديد من صناع السياسات حتى الآن أن خسارة التنوع الأحيائي تشكل تهديدا لا يقل جسامة عن ارتفاع مستويات سطح البحر وأحداث الطقس القاسية المتزايدة التواتر.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/3Oloqme/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.