Aerial view of the Shibuya ward  Smith Collection/Gado/Getty Images

حلول محليه لمشاكل عالميه

مونتريال – بتاريخ 8 يونيو سوف يجتمع قاده يمثلون أكبر الاقتصادات المتقدمه لحضور قمة الدول السبع الكبار لمناقشة التحديات الاكثر الحاحا التي تواجه العالم .ان معظم القضايا المطروحه على الاجنده- من التغير المناخي الى انعدام المساواه- تجد لها صدى على وجه الخصوص بالنسبة للناس الذين يعيشون في المناطق الحضريه والذين يشكلون ما نسبته 54% من سكان العالم ولكن الحكومات المحليه لن يكون لها تمثيل بأي صفه رسميه خلال اجتماعات الدول السبع الكبار وهذا خطأ فلو اردنا ان نحل اكبر المشاكل التي تواجه العالم ،يجب اشراك المدن في تلك المحادثات .

تاريخيا ،لعبت المدن دورا هامشيا في المناقشات الدوليه ففي الولايات المتحده الامريكيه على سبيل المثال كانت المدن في بداية الامر تعاني من انتشار الفساد والتحزب وكانت السياسات المحليه في حالة فوضى ولكن المراكز الحضريه اليوم هي أقوى اقتصاديا واشجع سياسيا . ان إصرار مدن القرن الحادي والعشرين على العمل طبقا لمصالحها اصبح واضحا في اواخر سنة 2017 وذلك عندما تعهد اكثر من 50 عمده امريكي بتلبية التزامات اتفاقية باريس للمناخ لسنة 2015  في تحدي مباشر لانسحاب الرئيس دونالد ترامب من الاتفاقيه .

سيقوم هذا الاسبوع قاده من مونتريال و10 الاف مدينه اخرى حول العالم بارسال رسائل مماثله الى الدول السبع الكبار حيث سوف يقدمون اعلانا يتضمن مجموعه متنوعه من الاراء البلديه المتعلقه بالمواضيع الرئيسيه المطروحه في القمه وحث الحكومات الوطنيه على التعاون بشكل اكبر مع نظراءها على المستوى المحلي . ان هذه الطلبات وطريقة تقديمها تحدث لأول مره في اجتماعات الدول السبع الكبار والهدف ان يصبح ذلك شيئا اعتياديا.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/0Mh6f8T/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.