roach129_JEWEL SAMADAFP via Getty Images_alibabaNYSE Jewel Samad/AFP via Getty Images

تآكل الغرائز الحيوانية في الصين

نيو هيفن ـ عندما يتعلق الأمر بالاقتصاد الصيني، كنت متفائلًا بالفطرة لأكثر من 25 عامًا. ومع ذلك، أصبحت لدي الآن شكوك جدية. فقد اتخذت الحكومة الصينية هدفًا هامًا في قطاع التكنولوجيا الديناميكي، وهو محرك الاقتصاد الصيني الجديد. إن الإجراءات التي اتخذتها مؤخرًا تدل على مشكلة أعمق، والتي تتمثل في جهود الدولة للسيطرة على طاقة الغرائز الحيوانية. إن الحلم الصيني، رؤية الرئيس شي جين بينغ الطموحة "لدولة اشتراكية حديثة عظيمة" بحلول عام 2049، قد يكون في خطر الآن.

عندما وبّخت السلطات جاك ما، مؤسس أكبر منصة تداول عبر الإنترنت في العالم علي بابا ، بدا الأمر في البداية كما لو كان لديهم مشكلة شخصية لمرة واحدة معه.في البداية، بدا الأمر كما لو أن السلطات كانت قلقة بشأن مشكلة الموظفين المؤقتين عندما بعثوا برسالة حازمة إلى جاك ما، مؤسس شركة علي بابا، أكبر منصة للتجارة الإلكترونية في العالم. لقد تجاوزت تعليقات جاك ما، سيئة التوقيت في منتدى شنغهاي المالي في أواخر أكتوبر / تشرين الأول 2020، بشأن عقلية "محلات الرهن" في النظام المالي الصيني المتمركز حول البنوك، لقد تجاوزالحدود بالنسبة لقادة الصين. وفي وقت مبكر من الشهر التالي، تم إلغاء عرض عام أولي هائل بقيمة 34 مليار دولار لشركة "آنت غروب"، الشركة الناشئة العملاقة في مجال التكنولوجيا المالية التابعة لمجموعة "علي بابا"، قبل أقل من 48 ساعة من الإدراج المُقرر. وبعد خمسة أشهر، تم فرض غرامة ضخمة على شركة علي بابا نفسها بلغت 2.8 مليار دولار بسبب انتهاكات مزعومة لمكافحة الاحتكار.

واليوم، حان دور شركة "ديدي تشوكينغ". من الواضح أن تطبيق ديدي، خدمة نقل الركاب الصينية الشبيهة بمنصة "أوبر"، كانت لديها الجرأة لجمع 4.4 مليار دولار في أسواق رأس المال الأمريكية، على الرغم من اعتراضات المسؤولين الصينيين. بعد فرض حذف أكثر من 25 تطبيقًا من تطبيقات ديدي من منصات الإنترنت الصينية، انتشر الحديث عن غرامة قد تتجاوز العقوبة السابقة المفروضة على شركة علي بابا، أو حتى احتمال شطبها من القائمة.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/zMwpvo7ar